اخر المقالات: مكافحة خصاص المياه في منطقة البحر المتوسط || حوار برلين حول تحول الطاقة:مواءمة الطاقة مع اتفاق باريس المناخي || المياه العادمه تساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة || اليوم العالمي للغابات 2017 || الأبقار البحرية وخطر الانقراض || الذكرى الأولى لافتتاح للمتحف الجامعي للنيازك || اليوم الدولي للغابات 2017 :الغابات والطاقة || اجتماع بالرباط حول حصيلة قمة ” كوب 22 ” وتوقعات مؤتمر ” كوب 23 “ || دور الشعوب الأصلية في صيانة الحياة البرية وسبل العيش القروية || البشر يتركون أثراً لا يُمحى على كوكب الأرض || شراكة ثلاثية من أجل التنمية المستدامة || وضع امدادات الغذاء العالمية قوي أمام تقلص قدرة الحصول على الطعام || الجوانب الجيوسياسية للتحديات البيئية || حقبة الطلائع الوسطى : فترة جيولوجية جديدة  بالمغرب || سباق على الجو بين الطيور والطائرات || الفحم يتراجع عالمياً ويزدهر عربيّاً || الأمن بين المناخ والموارد وحقوق الإنسان || إكتشاف مدينة غارقة تحت الماء بمثلث “برمودا” || العرب يقفزون إلى قارب الفحم الغارق || عيد الشمس فى ابي سمبل … بين الاسى و الامل ||

baleine-agadir

 آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نفق حوتين ضخمين على الشاطئ الأطلسي جنوب المغرب . الأول في شاطئ “سيدي الرباط” بضواحي مدينة أكادير .حيث لفظت الأمواج حوتا كبيرا  يقدر وزنه حوالي 16 طنا  ويتراوح طوله  في حدود 16 متر وعرض حوالي 8 امتار.

وقد بدا لمرتادي الشاطئ  وهو  يتنفس وتظهر أجزاء من ذيله.وفشلت مبادرة متطوعين لإرجاعه إلى أعماق المحيط باستعمال حبال قصد جر الحوت إلى داخل البحر.

ville_safi_baleine

في حين نفق الحوت الآخر بضواحي مدينة اسفي  بـ”شاطئ البدوزة” ويفوق  طوله 18مترا فيما قدر وزنه بحوالي 15 طنا.

ويتذكر ساكنة المنطقة أن البحر لفظ  في نفس  شهرماي لسنة 2006 حوتا مماثلا طوله 17 مترا.

يشار إلى أن نفوق الحوتين وقعا في  نفس الأسبوع من شهر ماي  حيث شهدت عموم مناطق المغرب موجة حر،  إستثنائية ، المسماة 

بظاهرة “الشركي” ٬ إذ سبق للمغرب أن عرف مثل هذه  الظاهرة الطبيعية خلال سنوات1953 و1999 و2001 و2006.

يذكر أن السلطات المعنية دفنت الحوتين بعيدا عن مياه الشاطئ تفاديا لأي تلوث محتمل.

اترك تعليقاً