اخر المقالات: المسار السريع للطاقة النظيفة || 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ || إنجازات ومبادرات بيئية رائدة في زمن التغير المناخي والطاقات المتجددة || اتجاه جديد من أجل كوكب الأرض || مشروع خدمات النظام الايكولوجي يصيغ خطة عمل لتعزيز القدرات ||

baleine-agadir

 آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نفق حوتين ضخمين على الشاطئ الأطلسي جنوب المغرب . الأول في شاطئ “سيدي الرباط” بضواحي مدينة أكادير .حيث لفظت الأمواج حوتا كبيرا  يقدر وزنه حوالي 16 طنا  ويتراوح طوله  في حدود 16 متر وعرض حوالي 8 امتار.

وقد بدا لمرتادي الشاطئ  وهو  يتنفس وتظهر أجزاء من ذيله.وفشلت مبادرة متطوعين لإرجاعه إلى أعماق المحيط باستعمال حبال قصد جر الحوت إلى داخل البحر.

ville_safi_baleine

في حين نفق الحوت الآخر بضواحي مدينة اسفي  بـ”شاطئ البدوزة” ويفوق  طوله 18مترا فيما قدر وزنه بحوالي 15 طنا.

ويتذكر ساكنة المنطقة أن البحر لفظ  في نفس  شهرماي لسنة 2006 حوتا مماثلا طوله 17 مترا.

يشار إلى أن نفوق الحوتين وقعا في  نفس الأسبوع من شهر ماي  حيث شهدت عموم مناطق المغرب موجة حر،  إستثنائية ، المسماة 

بظاهرة “الشركي” ٬ إذ سبق للمغرب أن عرف مثل هذه  الظاهرة الطبيعية خلال سنوات1953 و1999 و2001 و2006.

يذكر أن السلطات المعنية دفنت الحوتين بعيدا عن مياه الشاطئ تفاديا لأي تلوث محتمل.

اترك تعليقاً