اخر المقالات: الدورة 21 لمنتدى آفاق المغرب بباريس : تقريب الوسط المهني المغربي من الشباب || تعزيز القدرات في المجال البيئي و المناخي على مستوى التخطيط المحلي || المسألة البيئية بالمغرب على ضوء القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. || إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج عمل الجماعات الترابية || الماء كقوة لتعزيز السلام || متحف لحضارة الماء بالمغرب || تدابير المغرب لمكافحة تغير المناخ || التنمية استمرار || كيف يجعل العمل المناخي أميركا عظيمة مرة أخرى || مستقبل أخضر: التنمية المستدامة في عالم عربي متغيّر || المغرب بين البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية || الاستدامة في عصر ترامب || تعميم إدارة مخاطر الجفاف || الاقتصاد الدائري وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي في المجال السياحي || صفر نفايات في البحر الأبيض المتوسط : الموارد الطبيعية و الأغذية و المعرفة || الشباب وآفاق التنمية واقع متغير || نحو معيار جديد قوامه احترام سيادة القانون واستئصال الفساد || الثقافات الجبلية : احتفال بالتنوع وترسيخ للهوية || الجبال : أبراج مائية للعالم || الزعفران : دراسات وأبحاث بيولوجية واﻟﻔﻴﺰﻳﻮﻟﻮﺟﻴة لمكافحة التغيرات المناخية ||

baleine-agadir

 آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نفق حوتين ضخمين على الشاطئ الأطلسي جنوب المغرب . الأول في شاطئ “سيدي الرباط” بضواحي مدينة أكادير .حيث لفظت الأمواج حوتا كبيرا  يقدر وزنه حوالي 16 طنا  ويتراوح طوله  في حدود 16 متر وعرض حوالي 8 امتار.

وقد بدا لمرتادي الشاطئ  وهو  يتنفس وتظهر أجزاء من ذيله.وفشلت مبادرة متطوعين لإرجاعه إلى أعماق المحيط باستعمال حبال قصد جر الحوت إلى داخل البحر.

ville_safi_baleine

في حين نفق الحوت الآخر بضواحي مدينة اسفي  بـ”شاطئ البدوزة” ويفوق  طوله 18مترا فيما قدر وزنه بحوالي 15 طنا.

ويتذكر ساكنة المنطقة أن البحر لفظ  في نفس  شهرماي لسنة 2006 حوتا مماثلا طوله 17 مترا.

يشار إلى أن نفوق الحوتين وقعا في  نفس الأسبوع من شهر ماي  حيث شهدت عموم مناطق المغرب موجة حر،  إستثنائية ، المسماة 

بظاهرة “الشركي” ٬ إذ سبق للمغرب أن عرف مثل هذه  الظاهرة الطبيعية خلال سنوات1953 و1999 و2001 و2006.

يذكر أن السلطات المعنية دفنت الحوتين بعيدا عن مياه الشاطئ تفاديا لأي تلوث محتمل.

اترك تعليقاً