اخر المقالات: إجراءات تنزيل البرنامج الوطني لجودة الهواء بالمغرب || حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا || مبادئ التوجيهية الطوعية الجديدة الغابات في المناطق المدارية || من أجل تدبير ناجع لقطاع التنمية المستدامة بالمغرب || التكاليف المنخفضة لاقتصاد خالي من الكربون || الفاو تطلق نداءً لتوفير المساعدات لدعم لاجئين الروهينجا والمجتمعات المضيفة في بنغلاديش || الاستثمار البديل || دور مؤسسات التنمية العربية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للدول العربية  || موارد العرب المائية في خطر || أنهار الجليد تتلاشى || تقرير يحذر من الخطر بشأن تلوث التربة || لماذا نحمي الأنواع الحية من الانقراض؟  || تراجع خطير في موارد العرب المائية ضمن السدود وفي باطن الأرض || دليل تدريبي لحملات الطاقة المتجددة || المياه والصرف الصحي والشراكات بين القطاعين العام والخاص || الإدارة اللامركزية للمياه || تحديد مواقع جديدة للتراث الزراعي || معالجة الجوع وسوء التغذية والتكيف مع تغير المناخ || الصين والرؤية الجريئة لمستقبل الطاقة || الانسان والمقاربة التنموية بالواحات والجبال ||

restaurant

أمواج عاتية بساحل الدار البيضاء

تخلف خسائر بالميناء وجزء من الكورنيش

  و.م.ع / سجبت عدة موانئ حوادث على مستوى البنية التحتية للوقاية وعلى مستوى الاستغلال المينائي نتيجة عواصف قوية على الساحل الأطلسي.وخلفت أمواج يتراوح علوها ما بين 6 و7 أمتار، صباح اليوم الثلاثاء، خسائر بميناء وجزء من كورنيش الدار البيضاء.

 وعلم لدى السلطات المحلية أنه حسب المعطيات الأولى فإن هذه الخسائر تتمثل في تحطم المراسي التي تعمل على رسو البواخر بالميناء، وإصابة أربعة مستخدمين يسهرون على عملية الرسو تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية بعد أن فوجئوا بهذه الأمواج العالية برصيف مولاي يوسف، مضيفا أنه تم تسجيل اقتلاع أحد أبواب لولوج الباخرات للرسو بالميناء.

وخلفت هذه الأمواج خسائر مادية بأحد المسابح بكورنيش الدار البيضاء، فيما غمرت مياه البحر منزلين بجماعة دار بوعزة (إقليم النواصر) وأصابت جزئيا ستة منازل.

وقال السيد يوعابد الحسين، رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية الوطنية، إن ارتفاع علو الأمواج، التي تراوحت ما بين 6 و7 أمتار، ناجم عن منخفض جوي خيم على ساحل المحيط الأطلسي والمصحوب برياح قوية شمالية غربية تتراوح سرعتها ما بين 60 و100 كيلومتر في الساعة والتي همت السواحل الممتدة ما بين الرباط والصويرة.

اترك تعليقاً