اخر المقالات: مخططات جهوية بالمغرب لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية || عصر جليدي مرتقب || نحو إحداث سوق إقليمي تنافسي للكهرباء بإفريقيا || الانارة العمومية بالطاقة الشمسية بقرى مغربية || الإنذار العالمى عن البعوض:”البيئة لايف” || محاكات حريق للغابات المغربية || القضاء على الفقر بتكلفة زهيدة || السلاحف البحرية بين الإنقراض والإنقاذ || بطون خاوية وبنادق متخمة || تغير المناخ: لا تتبعوا ترامب إلى الهاوية || بيئة للفقراء والأغنياء || القضاء على الفقر وتعزيز الازدهار في منطقة عربية متغيّرة || اليوم العالمي الأول لسمك التونة: حماية موارد التونة الثمينة والنظم الإيكولوجية المحيطة بها || مخطط وطني لتدبير الساحل بالمغرب || أجندة للمياه بالاتحاد من أجل المتوسط || نحو تدبير مستدام لتكاثر الخنزير البري بالاطلس الكبير || مجموعة العشرين في القيادة المناخية || مستقبل المجتمع العربي في ظل التحولات العربية الراهنة || تجارب متطورة للبحث الزراعي بالملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب || قضايا البيئة والتنمية المستدامة في البرنامج الحكومي مجرد ترحيل لالتزامات سابقة  !!  ||

cop18-1

اسطنبول: آفاق بيئية  

أسدل الستار عن أشغال الاجتماع العادي الثامن عشر  للأطراف المتعاقدة في اتفاقية حماية البيئة البحرية والمنطقة الساحلية للبحر المتوسط وبروتوكولاتها، الذي يعقد كل عامين.

ناقش ممثّلون عن 21  بلدا في منطقة البحر الأبيض المتوسط والاتحاد الأوروبي،  خلال  أربع أيام ، حالة البيئة الساحلية البحرية المشتركة، من اجل اتخاذ القرارات والسياسات الملائمة لضمان بيئة  صحية ومنتجة في المتوسط. 

وشددت  اليزابيث ماروما ريما نائب المدير والقائمة بأعمال قسم تنفيذ السياسة البيئية في برنامج الامم المتحدة للبيئة ، على الضغوط التي تواجه منطقة البحر الأبيض المتوسط بسبب التنمية غير المستدامة، والسياحة، وأنماط الحياة.

وأضافت قائلة: “بالنظر الى اتجاه تزايد السكان على المدى البعيد في المنطقة في السنوات الثلاثين المقبلة، من الواضح أن الكثير من التحديات تنتظرنا“.

وناقش المشاركون  استراتيجيات فعّالة تنفذ على المستويات الإقليمية والوطنية، والمحلية تعالج الضغوط التي تتعرّض لها بيئة البحر المتوسط  من قبل سكان المدن الساحلية.

cop18-15تضمّن اليوم الأول توقيع مذكرتي تفاهم؛ فمن جهة، وقّعت خطة عمل البحر المتوسط / أمانة سر اتفاقية برشلونة اتفاقية تعاون مع الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة  حول القضايا المتعلقة بالحفاظ على النظم الإيكولوجية البحرية والساحلية والاستخدام المستدام للموارد البحرية الحية في منطقة البحر الأبيض المتوسط بطريقة أكثر كفاءة. من ناحية أخرى، وقّعت اتفاق تعاون آخر مع الاتحاد من أجل المتوسط  لتعزيز الوقاية من التلوث، ومراقبة المياه الساحلية والبحرية في البحر المتوسط ، وحماية التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية وتعزيز الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية.

اترك تعليقاً