اخر المقالات: تطبيق جوال لحفظ الطيور الجارحة في البحر المتوسط || أفضل وسيلة لمكافحة تغير المناخ || سد فجوة أهداف التنمية المستدامة || إتفاق تحويلي من أجل الطبيعة || أسراب الجراد المفترسة تهدد منطقة شرق إفريقيا دون الإقليمية بأسرها || الإستغوار سياحة جميلة داخل مغارات عجيبة نحتتها أنامل الطبيعة || صفقة تحويلية من أجل الطبيعة || هل بلغ الاقتصاد العالمي ذروة النمو؟ || الملتقى 14 لمنظمة شبكة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة || تقرير الآفاق الاقتصادية العالمية || عندما يصطدم النشاط المناخي بالقومية || مناقشة عدم المساواة التي نحتاجها || تحديد القيمة الاقتصادية للتربة || الكفاءة قبل زيادة الانتاج || بيان من الأمين التنفيذي لتغير المناخ في الأمم المتحدة || أوروبا والهوية الخضراء الجديدة || موجة الديون العالمية تُسجِّل أكبر وأسرع زيادة لها في 50 عاما || رؤية الخلايا السرطانية وقتل الخلايا السرطانية || نتفاوض بينما يحترق العالَم || مدارسة محاور  الدليل البيئي للمدارس العربية في المغرب  ||

cop18-1

اسطنبول: آفاق بيئية  

أسدل الستار عن أشغال الاجتماع العادي الثامن عشر  للأطراف المتعاقدة في اتفاقية حماية البيئة البحرية والمنطقة الساحلية للبحر المتوسط وبروتوكولاتها، الذي يعقد كل عامين.

ناقش ممثّلون عن 21  بلدا في منطقة البحر الأبيض المتوسط والاتحاد الأوروبي،  خلال  أربع أيام ، حالة البيئة الساحلية البحرية المشتركة، من اجل اتخاذ القرارات والسياسات الملائمة لضمان بيئة  صحية ومنتجة في المتوسط. 

وشددت  اليزابيث ماروما ريما نائب المدير والقائمة بأعمال قسم تنفيذ السياسة البيئية في برنامج الامم المتحدة للبيئة ، على الضغوط التي تواجه منطقة البحر الأبيض المتوسط بسبب التنمية غير المستدامة، والسياحة، وأنماط الحياة.

وأضافت قائلة: “بالنظر الى اتجاه تزايد السكان على المدى البعيد في المنطقة في السنوات الثلاثين المقبلة، من الواضح أن الكثير من التحديات تنتظرنا“.

وناقش المشاركون  استراتيجيات فعّالة تنفذ على المستويات الإقليمية والوطنية، والمحلية تعالج الضغوط التي تتعرّض لها بيئة البحر المتوسط  من قبل سكان المدن الساحلية.

cop18-15تضمّن اليوم الأول توقيع مذكرتي تفاهم؛ فمن جهة، وقّعت خطة عمل البحر المتوسط / أمانة سر اتفاقية برشلونة اتفاقية تعاون مع الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة  حول القضايا المتعلقة بالحفاظ على النظم الإيكولوجية البحرية والساحلية والاستخدام المستدام للموارد البحرية الحية في منطقة البحر الأبيض المتوسط بطريقة أكثر كفاءة. من ناحية أخرى، وقّعت اتفاق تعاون آخر مع الاتحاد من أجل المتوسط  لتعزيز الوقاية من التلوث، ومراقبة المياه الساحلية والبحرية في البحر المتوسط ، وحماية التنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية وتعزيز الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية.

اترك تعليقاً