اخر المقالات: الدورة 21 لمنتدى آفاق المغرب بباريس : تقريب الوسط المهني المغربي من الشباب || تعزيز القدرات في المجال البيئي و المناخي على مستوى التخطيط المحلي || المسألة البيئية بالمغرب على ضوء القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. || إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج عمل الجماعات الترابية || مسابقة مشوقة عن طائر الحبارى || الماء كقوة لتعزيز السلام || متحف لحضارة الماء بالمغرب || تدابير المغرب لمكافحة تغير المناخ || التنمية استمرار || كيف يجعل العمل المناخي أميركا عظيمة مرة أخرى || مستقبل أخضر: التنمية المستدامة في عالم عربي متغيّر || المغرب بين البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية || الاستدامة في عصر ترامب || تعميم إدارة مخاطر الجفاف || الاقتصاد الدائري وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي في المجال السياحي || صفر نفايات في البحر الأبيض المتوسط : الموارد الطبيعية و الأغذية و المعرفة || الشباب وآفاق التنمية واقع متغير || نحو معيار جديد قوامه احترام سيادة القانون واستئصال الفساد || الثقافات الجبلية : احتفال بالتنوع وترسيخ للهوية || الجبال : أبراج مائية للعالم ||

akhan

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

من أجل  تنسيق المبادرات والنهوض بنجاعة وفعالية التدخلات على مستوى قطاعات الفلاحة والصيد البحري والغابات والأمن الغذائي، وقع المغرب اتفاقية إطار البرمجة بين المغرب و’الفاو’ في  إطار الملتقى الدولي  الثامن للفلاحة بمكناس.

 ويروم إطار البرمجة المذكور ثلاثة مجالات ذات أولوية للتعاون بين الفاو والمغرب في المرحلة 2013 2016، تنسجم مع إطار الأمم المتحدة من أجل المساعدة على التنمية 2012 2016، الذي وقعت عليه منظومة الأمم المتحدة والحكومة المغربية في شتنبر 2011. ويشتمل إطار البرمجة حسب الدول مختلف الاحتياجات ذات الأولوية المرتبطة بالدعم التقني بشكل يسمح بالتعبئة والاستعمال الأمثل للقدرات العملية والمعارف والخبرات التي تقدمها المنظمة الأممية.

  ويضم  المجال الأول التنمية للجميع دون إقصاء للمجموعات الأكثر هشاشة والنساء العاملات في القطاع الفلاحي والصيد البحري، الذي يعتبر محركا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.اما المجال الثاني فيشمل التدبير المستدام للموارد الطبيعية مع مراعاة تحديات التقلبات المناخية ومتطلبات تحسين مستوى عيش  الساكنة  الأكثر هشاشة، عبر استهداف النساء والشباب.في حين يرتبط المجال الثالث بتفعيل التدابير الملائمة لتدبير آثار مواسم الجفاف والتغير المناخي عبر تعزيز القدرات لمواجهة حالات الطوارئ والأزمات الغذائية وتقلب أسعار المواد الغذائية.

  akhanouchوتأتي هذه الاتفاقية  الممتدة بين 2013 و2016 ، يفيد وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش،  وفق  متابعة تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمغرب  في المجال الفلاحي ولضمان الأمن الغذائي…

 وثمن وزير الفلاحة  المجهودات التي تبذلها المنظمة الفاو من أجل مساندة المغرب في مخطط المغرب الأخضر وباقي المجالات من خلال الدعم العلمي وتعزيز قدرات الأطر والتقنيين و مواكبة التطورات القطاع الزراعي بالمغرب ، عبر تتبع إنجاز 134 مشروعا وباقي مساعي  تعزيز التعاون شمال جنوب، وجنوب جنوب …

  واشار إلى وبخصوص التوقيع على اتفاقية إطار البرمجة، حسب كل بلد للفترة الممتدة بين 2013 و2016، وأجريت مشاورات واسعة  لضمان نجاح هذه الاتفاقية التي تنشد التنميةللجميع.

  ومن جهته أشار مايكل جورج هايدج، ممثل “الفاو” بالمغرب لمساعي المغرب الناجحة على مستوى التعاون بين  المنظمة والمغرب مذكرا التزام منظمة الفاو  بدعم المغرب  في مراحل  تنمية الزراعة والصيد البحري والمجال الغابوي، منوها  بنتائج مخطط المغرب الأخضر..وبانخراط المغرب في التعاون جنوب جنوب .

  وقال أن أن الفاو دعمت منذ افتتاح مكتبها بالرباط سنة 1982، ما يناهز 134 مشروعا بقيمة 50 مليون دولار، وكذا دعم  30 مشروعا كبيرا بقيمة 1.8 مليار دولار.متناولا مجالات تدخلال فاو  في المغرب، على مستوى الدعامة الثانية لمخطط  المغرب الأخضر، وفي مجال مكننة القطاع الفلاحي وتدعيم الري الموضعي وعصرنة أسطول الصيد التقليدي  ومتابعة الفلاحين الصغار ومواكبة مجهوداتالمندوبية السامية للغابات في مجال محاربة الحرائق وغيرها.

 

اترك تعليقاً