اخر المقالات: هل تتخلص الصين من عادة الفحم؟ || بروز الثقافة الأشولية بشمال إفريقيا منذ مليون و 300 ألف سنة || تدبير الموارد الطبيعية من خلال الاستخدام المستدام للمياه والتربة بالأطلس المتوسط || أجندة مناخية بقدر مجموعة العشرين || كيفية تحقيق صفر انبعاثات الغازات || مسؤوليتنا تجاه مهاجري المناخ || مواجهة التحديات العالمية من منطلق حقوق الإنسان || نظام الغذاء العالمي يفقد صلاحيته || فداحة الطرح الإثيوبي لسد النهضة من منظور الاقتصاد الأزرق || تحيين مساهمة المغرب في تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة || السباق إلى الرخاء المستدام || وبدأ الأحباش فى الملىء الثانى لبحيرة سد النهضة || تباري دولي حول النخلة في عيون العالم و النخلة بألسنة بالشعراء || الجمهورية البيئية || عن الحرية والتآمر والتلقيح || الصحفية فاطمة ياسين تتوج بجائزة الحسن الثاني للبيئة || حفل التتويج بجائزة الحسن الثاني للبيئة   || أحمر الشفاه وكوفيد-19 || مبادرة طموحة بالمغرب لاقتصاد بلاستيكي دائري || المفتاح إلى التنمية ||

آفاق بيئية : الحاجب 

خبراء في مجال المناخ والتنمية المستدامة والإعلام والفيديو يتقاسمون تجاربهم في الورشة الإقليمية للصحفيين الشباب من أجل البيئة بالحاجب
بمناسبة اليوم العالمي للحياة البرية نظمت المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يوم الأربعاء 03 مارس 2021 ورشة تكوينية إقليمية حول برنامج ”الصحفيون الشباب من أجل البيئة نسخة 2021” احتضنها المركز الاقليمي للإعلام والمساعدة على التوجيه وذلك في ارتباط وثيق مع الأهداف الـ 17 للتنمية المستدامة لمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم و الثقافة (اليونيسكو.(
وانخرط في هذا اللقاء الذي افتتحه نيابة عن السيد المدير الاقليمي السيد ابراهيم صالحي رئيس مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الاقليمية للتربية والتكوين بالحاجب، أطر التربوية وتلميذات وتلاميذ يمثلون مختلف المؤسسات التعليمية بالمستوى الثانوي بسلكيه، وذلك في محاولة منهم لمعالجة موضوع “التنوع البيولوجي” موضوع هذه السنة، من خلال رصد مختلف الاستراتيجيات الوطنية والدولية التي تهدف الى المحافظة على المنظومات البيئية.
وبالمناسبة أكد السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية على أهمية التربية البيئية باعتبارها دعامة أساسية في تحقيق التنمية وتطور المجتمعات، والتي تشكل إحدى المحاور المعتمدة في استراتيجية الإصلاح التي تبنتها الوزارة الوصية برسم الفترة الممتدة ما بين 2015- 2030.


وتابع السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية أن هذه المبادرة، التي تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للتنوع البيولوجي، ومع برنامج تكوين الصحفيين الشباب من اجل البيئة الذي تشرف عليه مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة التي تساهم في خلق دينامية داخل المؤسسات التعليمية المنخرطة عبر الانفتاح على محيطها وشركائها في المجال العلمي والتدبير البيئي والاقتصادي والصحفي والفني، مذكرا بالدور التربوي لهذه المباراة في تنمية قدرات المتعلمات و المتعلمين في العديد من المجالات كمجال الصحفي ومجال الصور و مجال الفيديو وغيرها، كما أكد على أن الهدف من هذه الدورات التكوينية يتمثل بالأساس في المساهمة بشكل فعال في الحفاظ وحماية البيئة وتسليط الضوء على دور المدرسة في طرح ومعالجة الإشكالات البيئية.
وفي السياق ذاته شدد السيد عادل أعماليك رئيس مكتب الأنشطة التربوية والثقافية والاجتماعية المنسق الإقليمي لبرنامج البيئة والتنمية المستدامة بالمديرية في كلمة بالمناسبة، على أن عملية المعالجة ستتم عبر أحد الأجناس والإبداعات الصحفية سواء من خلال الربورتاج المكتوب أو الصورة، أو صنف الفيديو الذي سيوظف لأول مرة في هذه التظاهرة التي تخلد هذه السنة في دورتها الثامنة عشرة.
وتأتي هذه الورشة الاقليمية، يضيف السيد رئيس مكتب الأنشطة التربوية والثقافية والاجتماعية، في إطار البرنامج الدولي المدارس الإيكولوجية والصحفيون الشباب من أجل البيئة الذي تسهر على تنفيذه على الصعيد الوطني، مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، وبشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي .
كما قدم المهندس و الخبير في المناخ والتنمية المستدامة السيد محمد بنعبو رئيس المكتب الوطني لجمعية مغرب أصدقاء البيئة عرضا علميا حول : “حماية التنوع البيولوجي”، حيث تطرق الى عقد علوم المحيطات مبرزا بواسطة الأرقام حقائق تدهور المنظومات البيئية البحرية وجسامة الأخطار المحدقة بكوكبنا، كما قدم إحصائيات تهم المغرب وانخراطه في منظومة القوانين الدولية ذات الصلة.
وخلص الخبير المغربي في المناخ والتنمية المستدامة إلى أنه من اجل استعادة محيط صحي بحلول عام 2030 كرست هيئة الأمم المتحدة عقدا جديدا لحماية المحيطات هو الأول من نوعه ستخصصه للتنمية المستدامة للمحيطات حيث سيتم نشر مئات المبادرات القائمة على العلوم والتجارب المحلية في أحواض المحيطات الرئيسية على كوكب الأرض، حيث تم إطلاق هذه المبادرة يوم 3 فبراير 2021 تحت رعاية منظمة اليونسكو وستستمر حتى عام 2030، الهدف هو إعطاء المحيط الذي يمثل 71٪ من سطح الأرض الذي يلعب دورا مركزيا في أنشطة التنمية المستقبلية، فقد تم التحضير لهذه المبادرة منذ ما يقرب من ثلاث سنوات في جميع أحواض المحيطات، إنها عملية أخذت الكثير من الوقت والجهد من هيئة الأمم المتحدة، ولكن اعتبارا من ربيع عام 2020 ، تم تلقي أكثر من 230 مساهمة مكتوبة بالفعل، مما يدل على وجود زخم علمي يجب تثمينه.
وأضاف محمد بنعبو أنه كان من الضروري من أن تكون البداية من المحيط في وضعيته الراهنة بمشاكل الصيد الجائر والتلوث والاحترار والتحمض والتصحر للوصول إلى المحيط الذي نريده بصحة جيدة، حيث يمكن أن يساعد العلم حقا في تغيير ممارساتنا، تعتبر الإجراءات في هذا الاتجاه أكثر إلحاحا نظرا لأن المحيطات تعتبر بالوعات للكربون فقد امتصت حوالي ثلث انبعاثات ثاني أكسيد الكربون منذ بداية العصر الصناعي فهي لها القدرة على التخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري.
وفي ورشة إعداد الفيديو الصحفي قدم السيد كريم مشدود تقني في الاعلام وتقنيات التواصل وتقنيات التوثيق والتصوير والإخراج، عدة شروحات بواسطة أحدث التجهيزات والآليات المعتمدة في مجال الفيديو، موضحا بمهنية واحترافية كيفية إعداد روبورتاج فيديو صحفي من وضع السيناريو الى التسجيل والاحتفاظ بنسخة قابلة للعرض وبمواصفات تستجيب للجودة الفنية والتقنية المطلوبة.

اترك تعليقاً