اخر المقالات: على وقع موجات الطقس السىء ، الصقيع يقترب من مزروعاتنا || فليبدأ الانتقال العظيم! || المناخ: هناك حاجة إلى حل عالمي لمشكلة عالمية || لا يوجد وقت نضيعه في الوفاء بوعود اتفاقية باريس للمناخ || الطاقة الريحية بالمغرب وآثارها على البيئة والإنسان والتنمية || سعيد أوبرايم: الفنان الذي طوع آلة التصوير الفوتوغرافي لتجعل الهواية تتفوق على الاحترافية                                   || لماذا تسعير الكربون الآن؟ || الانقسام والجائحة || محو الأمية المناخية والبيئية || صندوق المناخ الأخضر يمول مشروع حول تغير المناخ في فلسطين وتحديات كورونا || إلحاحية التعاون بين القطاع العام والخاص في مجال المناخ || هل يجب علينا أن نجازف بتدمير المحيط لإنقاذ الكوكب؟ || فى عيد الشمس الشتوى بالاقصر…. تتعامد الشمس على قدس أقداس معبد الكرنك || مشروع WES يدعم إدارة النفايات الطبية في فلسطين  || مصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود تطوي صفحة الصيد الجائر || تصميم لقاحات من أجل الإنسان وليس لجني الأرباح || الحيلولة دون أن تصبح مكاسب القطاع المالي خسارة للتنوع البيولوجي || النفط جزء من الحل || طريق الصين الى صافي صفر من الانبعاثات || مهمة التنمية المستدامة ||

بيان مشترك من مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بخصوص الدعوة إلى العمل

بشأن ديون البلدان المؤهلة للاقتراض من المؤسسة الدولية للتنمية

آفاق بيئية : واشنطن العاصمة

أصدرت مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي البيان المشترك التالي إلى مجموعة العشرين بخصوص تخفيف أعباء ديون أشد البلدان فقرا:

من المرجح أن يؤدي تفشي فيروس كورونا إلى تداعيات اقتصادية واجتماعية حادة بالنسبة للبلدان المؤهلة للاقتراض من المؤسسة الدولية للتنمية، التي تضم ربع سكان العالم وثلثي فقراء العالم المدقعين.

World Bank Group President David Malpass at a press conference with IMF Managing Director Kristalina Georgieva to address the economic challenges posed by the COVID-19 pandemic. Photo: © World Bank

ب

وتناشد مجموعة البنك والصندوق جميع الدائنين الثنائيين الرسميين، فورا وعلى نحو يتسق مع القوانين الوطنية لبلدانهم، إلى تعليق سداد أقساط الديون المستحقة على البلدان المؤهلة للاقتراض من المؤسسة التي تطلب السماح بتأجيل سداد أصل القروض المستحقة عليها.  ومن شأن ذلك أن يساعد على تلبية احتياجات السيولة الفورية لتلك البلدان للتصدي للتحديات الناشئة عن تفشي فيروس كورونا، وإتاحة الوقت اللازم لتقييم تأثير الأزمة والاحتياجات التمويلية لكل بلد منها.

وندعو قادة مجموعة العشرين إلى تكليف مجموعة البنك والصندوق بإجراء تلك التقييمات، بما في ذلك تحديد البلدان التي تفتقر إلى القدرة على الاستمرار في تحمل أعباء الديون، وإعداد مقترح لعمل شامل من جانب الدائنين الثنائيين الرسميين لتلبية كل من الاحتياجات التمويلية والحاجة لتخفيف أعباء الديون لتلك البلدان. وسنسعى إلى الموافقة على هذا المقترح في لجنة التنمية خلال اجتماعات الربيع (يومي 16 / 17 أبريل/نيسان).

وترى مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي أن من المحتم في هذا الوقت منح شعور عالمي بالارتياح للبلدان النامية، فضلا عن إعطاء إشارة قوية للأسواق المالية. وسيرحب المجتمع الدولي بدعم مجموعة العشرين لهذه الدعوة للعمل. 

 

اترك تعليقاً