اخر المقالات: مستجدات ومساعي برنامج الشراكة للأنظمة الايكولوجية الحرجة بمراكش || من أجل بناء إطار صحي عالمي أفضل || تنامي مؤشرات التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة لعام 2021 || استراتيجيات وتدابير إدارة مستقبل مصايد أسماك التونة || البومة البيضاء والزراعة أية علاقة ؟ || هل يمكن الاستغناء بالكامل عن استخدام مضادات الميكروبات؟ || تحديد نطاق الحياد الكربوني للشركات || نجيب صعب يتسلّم الجائزة البرلمانية المتوسطية || الطبيعة لا تستطيع الانتظار || ثمين التراث الطبيعي وتنمية البحث العلمي || التخطيط للطريق نحو صافي صفر انبعاثات || إنفاق أموال المناخ الذكية لتمكين النساء || استدامة الثروات السمكية في مقدمة التعاون واتفاقيات الشراكة || قمة الاطراف كوب 26 تعتمد إزالة الكربون في النقل والبحري || فاتورة الواردات الغذائية في العالم مرشحة للارتفاع إلى مستوى قياسي في عام 2021 || ما السبب وراء تأثير المعلومات المضللة بشأن فيروس كوفيد -19؟ || الاقتصاد الذي تتطلبه صحة الكوكب || تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث || خطوات ملموسة ضد الشباك المهجورة في البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأسود || الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية تفوز بجائزة “الطاقة العالمية 2021” ||

بإشراف الأمانة العامة لجائزة  خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 

وبالتعاون مع وزارة الزراعة وجمعية النخيل السودانية

ينشد الارتقاء بقطاع النخيل ودعم وتنشيط زراعة التمور بالسودان

آفاق بيئية : الخرطوم

تحت رعاية الدكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء الانتقالي شهدت العاصمة السودانية افتتاح المهرجان الدولي الثالث للتمور السودانية يوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 بقاعة الصداقة بحضور معالي الدكتور عمر بشير مانيس وزير شؤون مجلس الوزراء ممثل راعي المهرجان، ومعالي المهندس عيسى عثمان الشريف وزير الزراعة والموارد الطبيعية وسعادة الأستاذ حمد محمد حميد الجنيبي سفير دولة الامارات العربية المتحدة بالخرطوم، وسعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي وسعادة الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي عضو مجلس أمناء الجائزة وسعادة الدكتور أحمد علي قنيف رئيس مجلس أمناء جمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية.

حيث أكد راعي الحفل في كلمته خلال حفل الافتتاح على أهمية العلاقة التاريخية المتميزة التي تربط جمهورية السودان ودولة الامارات العربية المتحدة على مختلف الأصعدة وفي مختلف المجالات خصوصاً في مجال الاستثمار الزراعي، مشيداً بالمواقف النبيلة لدولة الإمارات العربية المتحدة الداعة للأخوة والأشقاء العرب في كل مكان، وبجهود الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي على نجاحها في تنظيم هذا المهرجان للعام الثالث على التوالي.

كما أكد الأستاذ حمد محمد حميد الجنيبي سفير دولة الامارات العربية المتحدة في الخرطوم في كلمة الافتتاح على أهمية المهرجان في دعم العلاقات المتينة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السودان، حيث يُعْتَبَر المهرجان الدولي للتمور السودانية على مدى ثلاث سنوات متتالية، والأنشطة والمسابقات المرافقة له، بمثابة حدث وطني، وأعرب الجنيبي عن تقديره للتعاون الكبير  من كافة جهات الاختصاص في السودان التي أبدت استعدادها للتعاون وتوفير الدعم اللازم لإنجاح هذا المهرجان، إضافة إلى الجهود الكبيرة للأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالخرطوم وتقديمها لكافة التسهيلات لضمان نجاح المهرجان وتحقيق أهدافه.

كما أشار المهندس عيسى عثمان الشريف وزير الزراعة والموارد الطبيعية إلى أننا نشهد اليوم انطلاق العرس الوطني للتمور السودانية بدورته الثالثة، وصدورنا مليئة بالمحبة والتقدير لأخوتنا في الامارات العربية المتحدة الذين وقفوا الى جانب الشجرة المباركة والعاملين في قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور في السودان، ونحن نحتفي معهم في عام التسامح، فنقول شكراً دولة الإمارات العربية المتحدة. كما نفخر ونعتز برعاية معالي الدكتور عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء على رعايته الكريمة ودعمه للقطاع الزراعي وزراعة النخيل وإنتاج التمور بشكل خاص. ودعم وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، بدولة الامارات العربية المتحدة.

وقد أشار الدكتور عبدالوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أن تنظيم هذا المهرجان يأتي بمبادرة كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومتابعة واهتمام معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح، رئيس مجلس أمناء الجائزة، وبإشراف الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي وبالتعاون مع وزارة الزراعة والموارد الطبيعية وجمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة والمنظمة العربية للتنمية الزراعية والشبكة الدولية لنخيل التمر وجمعية أصدقاء النخلة الإماراتية، بهدف الارتقاء بقطاع النخيل ودعم وتنشيط زراعة التمور بالسودان، كما تؤكد هذه المكرمة على عمق العلاقات الأخوية الوثيقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السودان، وتعزيز أواصر التعاون المشترك في القطاع الزراعي بين البلدين، وكذلك إبراز الدور الرائد لدولة الإمارات في دعمها واهتمامها بقطاع نخيل التمر، وكافة المشاريع الهادفة إلى تطويره وتنميته زراعة وإنتاجاً وتسويقاً على المستويين العربي والعالمي.

وأكد  أمين عام الجائزة على أهمية هذا المهرجان بصفته قصة نجاح وثمرة جهود طويلة من التعاون مع جمعية فلاحة ورعاية التمور السودانية، كما تميز هذا المهرجان بكمية الأنشطة والفعاليات والمسابقات والأنشطة المصاحبة له، حيث ارتفعت نسبة المشاركة في مسابقة التمور السودانية ومسابقة النخلة بلسان الشعر العامي بالسودان ما يؤكد على أهمية تفعيل مختلف فئات المجتمع المحلي بالسودان حباً بالشجرة المباركة وإنجاح المهرجان.

وأكد الدكتور هلال حميد ساعد الكعبي، عضو مجلس أمناء الجائزة، أن مبادرة إقامة المهرجان الدولي الثالث للتمور السودانية بالخرطوم تهدف إلى الارتقاء بقطاع النخيل ودعم وتنشيط زراعة التمور السودانية، وإيجاد الحلول للمشاكل التي يعاني منها المزارع السوداني، من عدم توافر أصناف ذات جودة عالية، والمساهمة في مكافحة آفات النخيل، بالإضافة إلى تحسين جودة الإنتاج والتغليف والتعليب، وأشار إلى أن هناك فكرة مشروع وطني لتطوير زراعة النخيل بجمهورية السودان لما لدولة الإمارات من خبرة كبيرة في هذا المجال.

اترك تعليقاً