اخر المقالات: دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ || غاباتي حياتي || المهرجان الدولي لأفلام البيئة بشفشاون || السينما :صناعة ملوثة للغاية || زراعة الأنسجة ونظام التتبع عند نخيل التمر || هل يمكن للطاقة النووية العودة من القبر؟ || طرق النجاة من مستقبل حار || أسعار معتدلة للنفط في مصلحة المناخ و«أوبك» || لا نملك سوى أرض واحدة || خفايا الاتفاقيات البيئية… من الأوزون إلى المناخ || ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول ||

baleine-agadir

 آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نفق حوتين ضخمين على الشاطئ الأطلسي جنوب المغرب . الأول في شاطئ “سيدي الرباط” بضواحي مدينة أكادير .حيث لفظت الأمواج حوتا كبيرا  يقدر وزنه حوالي 16 طنا  ويتراوح طوله  في حدود 16 متر وعرض حوالي 8 امتار.

وقد بدا لمرتادي الشاطئ  وهو  يتنفس وتظهر أجزاء من ذيله.وفشلت مبادرة متطوعين لإرجاعه إلى أعماق المحيط باستعمال حبال قصد جر الحوت إلى داخل البحر.

ville_safi_baleine

في حين نفق الحوت الآخر بضواحي مدينة اسفي  بـ”شاطئ البدوزة” ويفوق  طوله 18مترا فيما قدر وزنه بحوالي 15 طنا.

ويتذكر ساكنة المنطقة أن البحر لفظ  في نفس  شهرماي لسنة 2006 حوتا مماثلا طوله 17 مترا.

يشار إلى أن نفوق الحوتين وقعا في  نفس الأسبوع من شهر ماي  حيث شهدت عموم مناطق المغرب موجة حر،  إستثنائية ، المسماة 

بظاهرة “الشركي” ٬ إذ سبق للمغرب أن عرف مثل هذه  الظاهرة الطبيعية خلال سنوات1953 و1999 و2001 و2006.

يذكر أن السلطات المعنية دفنت الحوتين بعيدا عن مياه الشاطئ تفاديا لأي تلوث محتمل.

اترك تعليقاً