اخر المقالات: إعلان أسماء الفائزين في مسابقة “النخلة في عيون العالم” بدورتها العاشرة 2019 || احتجاجات على أزمة المناخ في منتصف الشهر || مكافحة تغير المناخ والجريمة المنظمة || صدور التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية || “سهام أكري” تفوز بجائزة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الحادية عشرة || إدارة هندسة المناخ وضبطها || سوسة النخيل الحمراء تهدد الأمن الغذائي وسبل العيش، لكن يمكن احتوائها واستئصالها || القمة العالمية للمحيطات : نحو اقتصاد أزرق مستدام. || تعزيز مهارات التواصل البيئي للإعلاميين  || هل عليك شراء سيارة كهربائية؟ ||  استهلاك الطاقة وبدائل تكنولوجية || التربية البيئية مدخل لتشكيل الوعي والسلوك البيئي السليم                                                || هذا هو بيت القصيد: حماية التنوع البيولوجي في افريقيا || سبل حماية التنوع البيولوجي الغني لافريقيا (فيديو ) || النخلة بألسنة بالشعراء في طبعتها الثالثة || التغلب على ايديولوجية إهمال المناخ || وداعا عصر الفحم في ألمانيا || الهندسة الجيولوجية إلهاء محفوف بالمخاطر || المناخ بين النفط واللحم ||

أرشيف تصنيف ‘مقالات واستطلاعات’ Category

مشروع جامعة أكسفورد لاستكشاف آثار تغير المناخ صورة:  فضائية تظهر حوض البحيرة القديمة باللون الأزرق. وتشير النقط الحمراء إلى المواقع الأثرية، فيما تبدو الكثبان الرملية باللون الأصفر شبه الجزيرة العربية حالياً صحراء مترامية الأطراف. لكن الأزمنة تغير الأشياء، ففي عصور سابقة كان المناخ أكثر اعتدالاً ورطوبة. وقد أظهرت صور للأقمار الاصطناعية أن شبكة من الأنهار  [ أقرا المزيد ]

تقرير المنتدى العربي للبيئة والتنمية 2012 يكشف حسـابات الموارد والاستهلاك وميزان العجز البيئي  يحلل تقرير المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) لسنة 2012 خيارات الاستدامة في البلدان العربية، على أساس مسح للموارد المتجددة المتوافرة (القدرة الحيوية) والاستهلاك (البصمة الإيكولوجية).  معدل البصمة الايكولوجية للفرد في الدول العربية مجتمعة (22 دولة أعضاء في جامعة الدول العربية) بين عامي  [ أقرا المزيد ]

 آفاق بيئية : محمد التفراوتي نفق حوتين ضخمين على الشاطئ الأطلسي جنوب المغرب . الأول في شاطئ “سيدي الرباط” بضواحي مدينة أكادير .حيث لفظت الأمواج حوتا كبيرا  يقدر وزنه حوالي 16 طنا  ويتراوح طوله  في حدود 16 متر وعرض حوالي 8 امتار. وقد بدا لمرتادي الشاطئ  وهو  يتنفس وتظهر أجزاء من ذيله.وفشلت مبادرة متطوعين لإرجاعه  [ أقرا المزيد ]

جنيف : شبعاد جبار في الخامس من حزيران من عام 1972 اجتمع نشطاء البيئة من كل انحاء العالم في العاصمة السويدية ستوكهولم فكان اول مؤتمر عالمي للبيئة نظمته الامم المتحدة بمبادرة سويدية ترأسه اولف بالما رئيس الوزراء السويدي حينذاك,ونوقشت فيه حالة البيئة وحق الاىنسان في العيش في بيئة صحية خالية من التلوث ومنذ ذلك التاريخ  [ أقرا المزيد ]

آفاق بيئية : نجيب صعب ماذا ينبغي أن نتوقع من مؤتمر ريو +20 الذي تفصلنا عنه بضعة أسابيع؟ قمة الأرض الأولى التي عقدت في ريو دي جانيرو عام 1992 كانت حول «البيئة والتنمية». وإذ لم يتحقق نجاح كبير خلال 10 سنين، تغير الشعار في قمة جوهانسبورغ عام 2002 الى «التنمية المستدامة»، ووُضعت أهداف جديدة. هذه  [ أقرا المزيد ]

آفاق بيئية : د. احمد زكى ابو كنيز جهات كثيرة تأمل و تعمل باخلاص بهدف تحسين العلاقات مع دول حوض النيل. من هذه الجهات الحكومى و القطاع الخاص وأيضا المنظمات الغير حكومية سواء المصرية أو الاقليمية. ومن هذه الجهات على سبيل المثال المنتدى الدولى لتنمية حوض النيل. وهو منظمة اقليمية غير حكومية تتشارك فيه دول  [ أقرا المزيد ]

بقلم نجيب صعب صحيح أن الوعي البيئي شهد تطوراً ملموساً في البلدان العربية، غير أن موضوع البيئة ما زال عند الكثير من مؤسسات القطاعين العام والخاص عنواناً يقتصر استخدامه للعلاقات العامة، بعيداً عن الالتزام الفعلي. وما يظهر على السطح قد يكون في معظم الأحيان مخالفاً للواقع. تشاركنا مع رئيس إحدى الشركات العربية ذات النشاط العالمي  [ أقرا المزيد ]

  بقلم /محمد يحي جهلان *أنجبت الثورات العربية مولوداً ربيعياً اسمه ” الأمل ” طال انتظاره ؟؟.بالتأكيد..! لكن الأهم من ذلك  انه وجد .. ليلغي تلك النظريات والمقولات التي كانت سائدة  بأن الشعوب العربية عقيمة.. لا سبيل في شفائها ؟!هذه الثورات التي حملت شعار التغيير وان كان ظاهرها السياسية إلا أنها أوجدت  الأمل في نفوس  [ أقرا المزيد ]

أكثر من 40 في المئة من الأمراض في العالم يمكن اجتنابها بادارة أفضل للبيئة المحيطة. والتدهور البيئي يأتي بشكل أساسي من أفعال الانسان. ففي كل ساعة ينطلق نحو 4 ملايين طن من ثاني أوكسيد الكربون بحرق الوقود، خصوصاً في المصانع والسيارات. وفي كل ساعة يختفي نحو 20 كيلومتراً مربعاً من غابات المطر. ويقدر علماء أن  [ أقرا المزيد ]

راغدة حداد من “البيئة والتنمية” ترصد ذوبان الجليد  في رحلة استكشافية إلى القطب الشمالي    جليد القطب الشمالي يتقلص مع الاحترار العالمي، وقد خسر نحو ثلث مساحته خلال الـ 30 سنة الأخيرة، وسجل مستواه الأدنى في العام 2007. لكن علماء يتوقعون تحطيم هذا الرقم القياسي مع نهاية صيف 2008. وذوبان الجليد القطبي يبطل مفعوله التبريدي العاكس  [ أقرا المزيد ]

التصنيفات: مقالات واستطلاعات

زيارة الى بحيرة رأس الماء حيث تربى الأسماك ويمارس الصيد الرياضي المنظم محمد التفراوتي : على بعد ستة كيلومترات من مدينة آزرو المغربية في منطقة الأطلس المتوسط تقع بحيرة “رأس الماء” الجميلة. وفيها محطة لتربية الأسماك يسهر على تدبيرها المركز الوطني لأحياء الماء وتربية الأسماك التابع للمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر. وغاية المركز رفع  [ أقرا المزيد ]

رحلة استكشافية إلى بودينار والسعيدية آفاق بيئية : محمد التفراوتي الانطلاق من جماعة بودينار، بمنطقة الريف، إلى دوار “بومعاد” ثم دوار” تيزة”، ولا مناص من اختراق نهر أمقران الكبير. بقايا أشجار متناثرة، سيولات مائية تنساب بسكون، برك مائية ضحلة تسكن في زوايا قصية، كأنها نقط مائية يائسة وخجولة أمام شساعة النهر الكبير. على الجانب الأيسر،  [ أقرا المزيد ]

الماء عملة نادرة وحياة نابضة لبشرية تنضح حيوية، بين ميلاد هذا الكون البديع وحتمية فناء آزف، قطرات الماء رسالة حنو وإنقاذ من سحابة المحبة إلى حقل المحبوب، والري تقبيل للنبات وعناق للمزروعات. المصادر المائية موارد نادرة وناضبة، وفي أفق تقليص الفاقد منها، وتشجيع حمايتها وتنظيم عملية الحصول عليها، وتخصيصها بين الأطراف المختلفة، وكذا تطوير آليات  [ أقرا المزيد ]

  آفاق بيئية : محمد التفراوتي يعتبر بناء السدود الصغرى على مشارف الأحواض المائية في المغرب من بين الحلول التنموية المتعددة الوظائف فكونها تسمح بتجميع مياه الأمطار بهدف تغذية الفرشاةالمائية والوقاية من الفيضانات وتوفير المياهخصوصا في المناطق الجافة وشبه الجافة،فاستعمالها يمتد بشكل كبير إلى القطاعاتالإنتاجية كالفلاحة وتربية الماشية أو التزويد بالماء لاستعمالات منزلية أو ترفيهية.  [ أقرا المزيد ]

الإسكندرية في 29 يونيو – تسلم الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، وسام فارس في الفنون والآداب من فرنسا، تقديرا للجهود والدور الذي قام به في خدمة الثقافة والفنون والآداب، إضافة إلى دوره في تعزيز التعاون الثقافي والفني والأدبي بين مصر وفرنسا. قام بتسليم الوسام فريديريك ميتران؛ وزير الثقافة الفرنسي، خلال احتفال أقيم اليوم  [ أقرا المزيد ]

الماء عملة نادرة وحياة نابضة لبشرية تنضح حيوية بين ميلاد هذا الكون البديع وحتمية فناء آزف ، قطرات الماء رسالة حنو وإنقاذ من سحابة المحبة إلى حقل المحبوب، والري تقبيل للنبات وعناق للمزروعات.المصادر المائية موارد نادرة وناضبة وفي أفق تقليص الفاقد منها وتشجيع حمايتها وتنظيم عملية الحصول عليها وتخصيصها بين الاطراف المختلفة وكذا تطوير آليات  [ أقرا المزيد ]

آفاق بيئية : محمد التفراوتي  يعد المغرب من البلدان المتوسطية المتنوعة المجال البيولوجي والمناخي، بموقعه الجغرافي المتميز بين البحر المتوسط والمحيط الأطلسي والصحراء الكبرى، واحتوائه على سلسلة جبلية يفوق ارتفاعها 1460 متراً. وتمثل الغابات ثروة مهمة تمتد على 8 في المئة من مساحة التراب الوطني. وتصنف هذه النسبة المغرب من أفضل الدول الجنوب المتوسطية غابياً،  [ أقرا المزيد ]

التصنيفات: مقالات واستطلاعات

     تغير المناخ يذيب الجليد الذي يعتمد عليه شعب الإنويت في تنقلاتهم لصيد الفقم والأيائل وثيران المسك. وبقاء تراثهم مشروط بقدرتهم على التكيف مع هذا التحدي راغدة حداد (جزيرة بانكس، منطقة القطب الشمالي) “أريد أن أعيش حياتي كلها في هذه الجزيرة”، قال لي تريفور لوكاس الذي التقيته على جزيرة بانكس النائية في المحيط المتجمد  [ أقرا المزيد ]

نموذج للمناطق المغربية الرطبة المتميزة بتنوع بيولوجي غني وثروات طبيعية تحفظ توازن البيئة ومعيشة السكان.  آفاق بيئية : محمد التفراوتي  يتميز المغرب بتنوعه الإيكولوجي الكبير وغطائه النباتي الكثيف ورصيده الحيواني الغني. وهو معبر رئيسي للطيور المهاجرة بين قارتي أوروبا وإفريقيا. وتعتبر المناطق الرطبة المغربية محطة لاستقطاب أعداد هائلة من الطيور المائية المقيمة والمهاجرة، التي تقضي نصف  [ أقرا المزيد ]

يتكيف بشكل فريد مع الظروف المناخية لكن تدهور موائله يغيّر عادتهه ويُفقد غابات الأرز المغربية توازنها الطبيعي آفاق بيئية : محمد التفراوتي    تقتات مجموعة من منشطي حلقات الترفيه في ساحة “جامع الفنا” في مدينة مراكش، كما في كثير من الأسواق والملاهي الشعبية المغربية، من خدمات قرود الأطلس الفريدة التي تؤدي بحركات بهلوانية. يلتف السياح  [ أقرا المزيد ]

آفاق بيئية :محمد التفراوتي تشهد المائدة المغربية ألواناً من الأطعمة لا تخلو من المواد الحافظة الكيميائية، بعدما تم الاستغناء الى حد كبير عن المآكل النباتية والطبيعية. لكن هناك ميولاً نحو «البلدي» الخالي من الأسمدة والمبيدات الكيميائية، خصوصاً مع تزايد الأمراض الناجمة عن التلوث الغذائي.  في هذا السياق، عرفت الزراعة البيولوجية نمواً مطرداً، لكن مثبطات تقنية  [ أقرا المزيد ]