اخر المقالات: مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية || الموارد الوراثية النباتية والزراعة الملحية والتكيف مع تغير مناخ في البيئات الهامشية من العالم || الغابات والتعليم || أدافع عن الطبيعة بواسطة هاتفي الذكي || إعلان أسماء الفائزين في مسابقة “النخلة في عيون العالم” بدورتها العاشرة 2019 || احتجاجات على أزمة المناخ في منتصف الشهر || مكافحة تغير المناخ والجريمة المنظمة || صدور التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية || “سهام أكري” تفوز بجائزة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الحادية عشرة || إدارة هندسة المناخ وضبطها ||

 آفاق بيئية :  محمد التفراوتي

كشف تقرير أصدره مركز بحوث أوبئة الكوارث في جامعة لوفان في بلجيكا والوكالة الأميركية للتنمية الدولية، أن المغرب هو بين 102 دولة تعرضت لكوارث طبيعية عام 2016 وخلفت 411 مليون متضرر و7628 قتيلاً وخسائر مادية قدرت بنحو 97 بليون دولار.

ووضع التقرير المغرب في الخانة الثانية ضمن “البلدان المتضررة” التي عانت عام 2016 من كوارث ذات طبيعة مناخية مثل الجفاف والفيضانات، وهي المخاطر التي يتقاسمها مع عدد كبير من الدول الأفريقية. وبيّن التقرير أنه من بين 301 كارثة طبيعية ضربت العالم خلال هذه السنة، سجلت ثلاث كوارث في المغرب، وهي أقل بكثير من تلك التي تعرضت لها دول الخانة الأولى “الأكثر تضرراً” مثل الصين (29 كارثة)، والولايات المتحدة (20)، والهند (17)، وإندونيسيا (13)، واليابان (9)، وباكستان (9)، والمكسيك (6).

 وأشار التقرير إلى أن 50 في المئة من الكوارث الطبيعية في العالم سببها الفيضانات، فيما تمثل العواصف 22 في المئة. وتتسبب الفيضانات والعواصف في 71 في المئة من وفيات الكوارث، تأتي بعدها الزلازل بنسبة 17 في المئة. لكن الجفاف هو الأوسع تأثيراً إذ يطاول 94 في المئة من السكان.

 ويخسر المغرب نحو بليون دولار سنوياً بسبب ضعف قدرته على مواجهة آثار الكوارث الطبيعية، حسب تقرير للبنك الدولي قدم خلال مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ الذي عقد الشهر الماضي في مراكش.

 الصورة: أمطار صيفية في 2016/8/27 أغرقت الحي الصناعي في ضاحية بوفكران قرب مدينة مكناس المغربية.

 

اترك تعليقاً