اخر المقالات: مساعي تنزيل استراتيجية التنمية المستدامة بالمغرب || الأغذية التي “تختفي” يمكن أن تطعم 48 مليون شخص في افريقيا جنوب الصحراء || للأرض قيمة حقيقية. استثمرها ||  منتدى سياسي رفيع المستوى معني بالتنمية المستدامة لسنة 2018 || مكافحة التصحر والجفاف أمام خطورة زيادة الرقعة الصحراوية || النزاعات والكوارث تزيد تشغيل الأطفال في الزراعة || حفظ المحيطات لتحقيق التنمية المستدامة || البلاستيك صديقنا اللدود || “جزر الحرارة الحضرية”: كيف نحمي مدننا من ضربات الشمس؟ || كيف يحقق العرب الأمن الغذائي؟ || أجمل التكوينات الجيولوجية في الحدائق العالمية  || استدامة الغذاء في عالم متغير المناخ || التغلب على التلوث البلاستيكي ||  خطر تغير المناخ على انتاج الشاي || حماية النظم الإيكولوجية البرية || أهمية التنوع البيولوجي || إجراءات تنزيل البرنامج الوطني لجودة الهواء بالمغرب || حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا || التلقيح بالنحل أهم خدمات الأنظمة البيئية يستوجب جذب انتباه صانعي القرار || مبادئ التوجيهية الطوعية الجديدة الغابات في المناطق المدارية ||

 آفاق بيئية :  محمد التفراوتي

كشف تقرير أصدره مركز بحوث أوبئة الكوارث في جامعة لوفان في بلجيكا والوكالة الأميركية للتنمية الدولية، أن المغرب هو بين 102 دولة تعرضت لكوارث طبيعية عام 2016 وخلفت 411 مليون متضرر و7628 قتيلاً وخسائر مادية قدرت بنحو 97 بليون دولار.

ووضع التقرير المغرب في الخانة الثانية ضمن “البلدان المتضررة” التي عانت عام 2016 من كوارث ذات طبيعة مناخية مثل الجفاف والفيضانات، وهي المخاطر التي يتقاسمها مع عدد كبير من الدول الأفريقية. وبيّن التقرير أنه من بين 301 كارثة طبيعية ضربت العالم خلال هذه السنة، سجلت ثلاث كوارث في المغرب، وهي أقل بكثير من تلك التي تعرضت لها دول الخانة الأولى “الأكثر تضرراً” مثل الصين (29 كارثة)، والولايات المتحدة (20)، والهند (17)، وإندونيسيا (13)، واليابان (9)، وباكستان (9)، والمكسيك (6).

 وأشار التقرير إلى أن 50 في المئة من الكوارث الطبيعية في العالم سببها الفيضانات، فيما تمثل العواصف 22 في المئة. وتتسبب الفيضانات والعواصف في 71 في المئة من وفيات الكوارث، تأتي بعدها الزلازل بنسبة 17 في المئة. لكن الجفاف هو الأوسع تأثيراً إذ يطاول 94 في المئة من السكان.

 ويخسر المغرب نحو بليون دولار سنوياً بسبب ضعف قدرته على مواجهة آثار الكوارث الطبيعية، حسب تقرير للبنك الدولي قدم خلال مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ الذي عقد الشهر الماضي في مراكش.

 الصورة: أمطار صيفية في 2016/8/27 أغرقت الحي الصناعي في ضاحية بوفكران قرب مدينة مكناس المغربية.

 

اترك تعليقاً