اخر المقالات: التكيف مع أزمة تغير المناخ || وجوب وضع استراتيجيات متكاملة و تحديد أولويات واضحة لأهداف التنمية المستدامة || ربط النظم المالية مع أهداف التنمية المستدامة || تقرير علمي حول تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || حوار حصري مع الكاتب والإعلامي البيئي المغربي محمد التفراوتي || أفضل جناح دولي للامارات في الملتقى الدولي التاسع للتمور 2018 بأرفود || اللوجستيك و تنمية سلسلة التمر || اكتشاف أداة مصنوعة من العظام يعود تاريخها إلى 90 ألف سنة بالمغرب || المغرب ينحو نحو شراكة بيئية إفريقية  قوية || تقييم الاجراءات الحكومية المحرزة بشأن تغير المناخ || مشروع نظام للتتبع والإبلاغ والتحقق من انبعاثات الغازات || مبادرة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها || القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط ||

 آفاق بيئية :  محمد التفراوتي

كشف تقرير أصدره مركز بحوث أوبئة الكوارث في جامعة لوفان في بلجيكا والوكالة الأميركية للتنمية الدولية، أن المغرب هو بين 102 دولة تعرضت لكوارث طبيعية عام 2016 وخلفت 411 مليون متضرر و7628 قتيلاً وخسائر مادية قدرت بنحو 97 بليون دولار.

ووضع التقرير المغرب في الخانة الثانية ضمن “البلدان المتضررة” التي عانت عام 2016 من كوارث ذات طبيعة مناخية مثل الجفاف والفيضانات، وهي المخاطر التي يتقاسمها مع عدد كبير من الدول الأفريقية. وبيّن التقرير أنه من بين 301 كارثة طبيعية ضربت العالم خلال هذه السنة، سجلت ثلاث كوارث في المغرب، وهي أقل بكثير من تلك التي تعرضت لها دول الخانة الأولى “الأكثر تضرراً” مثل الصين (29 كارثة)، والولايات المتحدة (20)، والهند (17)، وإندونيسيا (13)، واليابان (9)، وباكستان (9)، والمكسيك (6).

 وأشار التقرير إلى أن 50 في المئة من الكوارث الطبيعية في العالم سببها الفيضانات، فيما تمثل العواصف 22 في المئة. وتتسبب الفيضانات والعواصف في 71 في المئة من وفيات الكوارث، تأتي بعدها الزلازل بنسبة 17 في المئة. لكن الجفاف هو الأوسع تأثيراً إذ يطاول 94 في المئة من السكان.

 ويخسر المغرب نحو بليون دولار سنوياً بسبب ضعف قدرته على مواجهة آثار الكوارث الطبيعية، حسب تقرير للبنك الدولي قدم خلال مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ الذي عقد الشهر الماضي في مراكش.

 الصورة: أمطار صيفية في 2016/8/27 أغرقت الحي الصناعي في ضاحية بوفكران قرب مدينة مكناس المغربية.

 

اترك تعليقاً