اخر المقالات: تعزيز الحوار بين الثقافات عبر الفهم الجيد للغذاء في المنطقة المتوسطية || فى عيد الشمس الخريفى بأبى سمبل…. قال الراوي || يجب على الاتحاد الأوروبي تكثيف جهوده في غلاسكو || بنوك التنمية العامة: جزء من الحلّ للقضاء على الجوع || الصيد الجائر لسمك القرش “ماكو” || منح جائزة نوبل للسلام لحُماة الطبيعة || التجارة ومستقبل الغذاء || يوم الأغذية العالمي لعام 2021 || الضفة المتوسطية تتأرجح في منتصف حبل مشدود || 14 أكتوبر احتفال بالبيئة وبالتربية عليها || إلى أي شيء تحتاج البلدان النامية للوصول إلى صافي الـصِـفر || العرجون الشجرة الغامضة… المهددة بالانقراض || مؤسسة عالمية لعالم يزداد شيخوخة || إصدار سلسلة الـ 50 كُتَيِّب إغناء دولي للمشهد العلمي المتخصص || معا لتحويل عالمنا || التزامات قوية لمواجهة الطوارئ المناخية والبيئية || ميلاد نادي سينمائي بأكادير وإعلان مهرجان دولي لسينما البيئة. || “التلعيب ” تعزيز للسلوك المستدام بيئيا ووسيلة واعدة لمنع تغير المناخ || تحسين الجودة البيئية للمجالات الغابوية بالقنيطرة || اليوم العالمي لهدر الغداء ||

يشترك أكثر من 4000 مشارك في دورات مجانية عبر الإنترنت حول تقنيات الاستزراع المائي

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أطلقت الهيئة العامة لمصائد أسماك البحر الأبيض المتوسط التابعة لمنظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة (الفاو) منذ يوم 13 أبريل 2020 دورة تدريبية عبر شبكة الانترنت بواسطة برنامجة التخاطب عن بعد عن “الإستزراع المائي والبيئة البحرية” بمشاركة عدد من الاساتذة المتخصصين، بالإشتراك مع مؤسسات بحثية في كل من رومانيا وتركيا. واستمرت المحاضرات على امتداد ثلاث أسابع مع تسجيل أكثر من 4000 متابع خاصة بدول البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود.

وتحقق مراكز تطوير المشروعات بالهيئة  ثلاثة أهداف رئيسية تتمثل في البحث عن تقنيات جديدة لتربية الأحياء المائية وتطويرها ثم عرض أفضل الممارسات في تربية الأحياء المائية وكذا  تدريب المتخصصين من الإدارات المحلية والوطنية والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص.

وأوضح السيد عبد الله سرور السكريتير التنفيذي للهيئة أن المشاركة مفتوحة ومجانية، ويمكن التواصل مع الخبراء للحصول على المعلومات. وتعتبر هذه المبادرة متميزة في توقيتها في وقت شمل الحجر الصحي بسبب جائحة كورونا معظم دول العالم، ومن حيث محتواها فهي تمكن العديد من الطلبة والمتخصصين من الحصول على المعلومات الموثوقة وعلى المراجع.

ووافق الخبراء على نقل معرفتهم مباشرة إلى المنازل. من أجل جعل هذا ممكنًا من الناحية الفنية ، وتعمل أمانة  الهيئة العامة لمصائد أسماك البحر الأبيض المتوسط (GFCM ) على توسيع الشبكة الخارجية الخاصة بها مع أنظمة المؤتمرات عن بعد وخدمات البث التي سيتمكن المشاركون من الوصول إليها عبر متصفح الويب لمتابعة هذه المبادرة.

يشار انه تم تطوير هذه الدورات بالتعاون الوثيق مع مراكز تربية الأحياء المائية (GFCM) في تركيا ورومانيا. ويذكر أنه بعد الأسبوع الأول من الدورات التدريبية حول بيئة المحار والأمراض ، التي تم تنظيمها مع المعهد الوطني لكونستانتا ، والأسبوع الثاني حول تربية الأحياء المائية وإعادة تربية “التوربو” ، الذي تم تنظيمه مع خبراء من معهد معهد بحوث الاستزراع المائي (SUMAE) في طرابزون ، وتواصل الهيئة GFCM( ) ومعهد(SUMAE) الأسبوع الثالث من دورات إعادة تدوير أنظمة الاستزراع المائي.

 

 

اترك تعليقاً