اخر المقالات: فرصة أوروبا الخضراء || “نخيلنا” لتعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته || سبل التغلّب على تحديات المياه في الزراعة || خطة مجموعة العشرين في التعامل مع الديون لا تفي بالحاجة || خطة عمل لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة || التعامل مع نقص المياه || أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم ||

UNFCCC

آفاق بيئية : لافي إبراهيم الحربي

عقدت دول العالم اجتماعات عدة للبحث عن حلول للحد من ظاهرة تغير المناخ والتلوث وانبعاث الغازات الدفيئة المسببة لمشكلة الاحتباس الحراري , وهذه أمثلة لأبرز الاتفاقيات:

1-  اتفاقية الأمم المتحدة بشأن التغير المناخي (UNFCCC) :

وهي معاهدة دولية وقعتها 150 دولة في يونيو 1992م في ري ودي جانيرو بالبرازيل , ودخلت حيز التنفيذ في مارس 1994م , وتهدف إلى تثبيت محتوى غازات الاحتباس الحراري في الهواء مما يساعد على الحد من تأثير الأنشطة البشرية على النظام المناخي العالمي , وتضم هذه الاتفاقية 191 دولة عضو.

2-  بروتوكول كيوتو:

وهي اتفاقية تم توقيعها في اليابان في شهر ديسمبر سنة 1997م وتٌعرف بإسم بروتوكول كيوتو , وقد دخلت حيز التنفيذ بعد ثمان سنوات من توقيعها بالتحديد في شهر فبراير 2005م , ووفقاً لأهدافها فإنه يجب على 37 دولة أن تخفض انبعاثات غازات الميثان وسداسي فلوريد الكبريت وثاني أكسيد الكربون وأكسيد النيتروز ومركبات الكربون الهيدروفلورية بنسبة 5,2% من مستويات عام 1992م بحلول عام 2012م , وتضم هذه الاتفاقية 191 دولة عضو.

3-  مؤتمر كوبنهاجن للتغيرات المناخية:

تم عقد مؤتمر الأطراف الـ15 من اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ في كوبنهاجن في الدنمارك في ديسمبر 2009م , وكان هدفة الوصول إلى قرار على المدى الطويل بشأن تغير المناخ العالمي للفترة ما بعد 2012م عندما ينتهي العمل باتفاقية كيوتو , لكن ذلك لم يحدث , وبدلاً من ذلك تم التوصل إلى إتفاق غير ملزم من الصين والبرازيل والهند وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة والقبول بأن تغير المناخ يسبب تهديداً عالمياً ويجب أن يبقى ارتفاع درجة الحرارة على 2 درجة مئوية فقط , ورغم ذلك فهو لم يضع أي قيود – للأسف – على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من الدول المختلفة.

================================

لافي إبراهيم الحربي : ماجستير جغرافيا ، مهتم بشؤون البيئة والمناخ

اترك تعليقاً