اخر المقالات: المناخ ونقطة التحول التي نريدها || تغير المناخ ومدينة التكنولوجيا الفاضلة || بناء اقتصاد صديق للطبيعة || ضرائب المستهلكين الخضراء || تمكين النظم الغذائية المستدامة || تغير المناخ وجغرافيته السياسية || التكيف مع التغير المناخي والقدرة على الصمود || قليص إزالة غابات منطقة الأمازون إلى معدل صفر بحلول عام 2030 || مخرجات مجلس الأمن حول الصحراء انتصار للدبلوماسية المغربية || مكافحة النفايات البحرية في المغرب || الناشطة البيئية غريتا ثونبرغ تصبح أصغر شخص يدعم كوفاكس لمكافحة كوفيد-19 || تقرير أممي: العالم على حافة هاوية مناخية في ظل استمرار ارتفاع درجات الحرارة || فرصة بايدن المناخية في أمريكا اللاتينية || التنسيق الإيراني الجزائري وتهديد الوحدة الترابية للمغرب || تثمين القدرة على الصمود بعد الجائحة || حركة الشباب من أجل المناخ-المغرب || تدابير لمكافحة النفايات البحرية || عمل دؤوب ومتواصل للتخفيف من آثار تغير المناخ || أم القصص الإخبارية || ارتفاع الأسعار العالمية للأغذية للشهر العاشر على التوالي ||
 Clean water is a goal for many Americans.
آفاق بيئية : محمد التفراوتي
يعتبر بناء السدود الصغرى على مشارف الأحواض المائية في المغرب من بين الحلول التنموية المتعددة الوظائف فكونها تسمح بتجميع مياه الأمطار بهدف تغذية الفرشاةالمائية والوقاية من الفيضانات وتوفير المياهخصوصا في المناطق الجافة وشبه الجافة،فاستعمالها يمتد بشكل كبير إلى القطاعاتالإنتاجية كالفلاحة وتربية الماشية أو التزويد بالماء لاستعمالات منزلية أو ترفيهية.
وللسدود الصغرى امتيازات متعددة التأثيرات على المستوى المعيشي للساكنةالمستفيد الأول من خلال مساهمتها في تحسينالأمن الغذائي والوقاية من الأمراض وبالتالي الرفع من المستوى الصحي للساكنة وللمنظومة البيئية ككل . غير أن لهده السدود مجموعة من المعيقات والسلبيات ، كارتباط بعض الحشرات الممرضة بوجودها . وكذلك الترسبات التي تقلص من مدتها ومردوديتها . تحميل التتمة

اترك تعليقاً