اخر المقالات: مبادرة التحرر من التبغ || الكوكب بعد الجائحة || فى يوم البيئة العالمى .. تحديات… وآمال || إطلاق “مدرسة الأرض” لإبقاء الطلاب على اتصال بالطبيعة خلال أوقات كوفيد19 || دراسات لتقييم أثر فيروس كورونا لدعم الدول العربية للتخفيف من آثار كوفيد 19 || خسارة التنوع البيولوجي تهديد للإنسانية || كتب جديدة حول جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || منظومة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي و التأقلم مع الأوضاع الراهنة || فيروس كورونا بين تجارة الوباء ووباء التجارة || الأهداف المناخية ومشاركة الصناعة في التعافي || استخدام التبغ وفيروس كورونا: علاقة مميتة لكن يمكن تلافيها || التمويل الرقمي في خدمة المواطنين || دور للتربية والتواصل،الإعلام و الفعل المدني في الرفع من مستوى الوعي الصحي || الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي 2020 || لماذا تُعد هذه الأزمة مختلفة || أنفقوا دعم الوقود الأحفوري على الإغاثة من الجائحة وعلى الفقراء || فيروس كوفيد ، للمناخ مفيد، “كتم انفاسنا، و أراح  مناخنا” || ضمان التعليم الشامل خلال فترة تفشي فيروس كوفيد-19 || ضع سعر على الكربون الآن! || الطبيعة هي أفضل مضاد للفيروسات ||

balaine_morocco_

 

لفظت  أمواج  بحر شاطئ مدينة المحمدية (قرب الرباط ) حوتا ضخما من نوع ” لابالين ” طوله عشرة أمتار و ثلاثون  سنتمتر  ووزنه يتجاوز 20 طنا. وجد الحوت نافقا بعدما تقاذفته أمواج البحر الجارفة  حتى أوصلته الشاطئ .و لم تبدو عليه أية آثار خدش أو جروح . 

وبعد اتخاذ مجموعة من الإجراءات الإدارية والبيطرية قامت السلطات المحلية بدفن الحوت النافق  بحفرة كبيرة  بنفس الشاطئ بعدما تم سحبه بصعوبة . و تبقى أسباب نفوق هدا الحوت  غير معروفة. يشار إلى أن  مختلف الشواطئ المغربية بالمحيط الاطلسي شهدت نفوق حيتان مماثلة في نفس السنة الجارية حيث نفق حوتين ضخمين على الشاطئ الأطلسي جنوب المغرب في شهر ماي الماضي

اترك تعليقاً