اخر المقالات: التكيف مع أزمة تغير المناخ || وجوب وضع استراتيجيات متكاملة و تحديد أولويات واضحة لأهداف التنمية المستدامة || ربط النظم المالية مع أهداف التنمية المستدامة || تقرير علمي حول تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || حوار حصري مع الكاتب والإعلامي البيئي المغربي محمد التفراوتي || أفضل جناح دولي للامارات في الملتقى الدولي التاسع للتمور 2018 بأرفود || اللوجستيك و تنمية سلسلة التمر || اكتشاف أداة مصنوعة من العظام يعود تاريخها إلى 90 ألف سنة بالمغرب || المغرب ينحو نحو شراكة بيئية إفريقية  قوية || تقييم الاجراءات الحكومية المحرزة بشأن تغير المناخ || مشروع نظام للتتبع والإبلاغ والتحقق من انبعاثات الغازات || مبادرة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها || القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط ||

iso-%d8%a5%d9%8a%d8%b2%d9%88-20121-cop22

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

حصل مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة للتغيرات المناخية الثاني والعشرون، المنظم من 7 إلى 18 نونبر بمراكش، على الشهادة الدولية الخاصة بتنظيم واستضافة الأحداث “إيزو 20121”.

وتسلم هذه الشهادة  مندوب مؤتمر المناخ مؤتمر الأطراف الثاني والعشرين ،عبد العظيم الحافي،  من قبل نائب رئيس مجموعة “مكتب فيريتاس” ، المتخصص في قياس الأداء والإشهاد، السيد مارك روسول، وذلك خلال حفل حضره مسؤولون وعدة شخصيات وأعضاء لجنة الاشراف.

وسجل مراقبو “مجموعة بورو فيريتاس” بين نقاط قوة مؤتمر الأطراف كوب 22 والتي تتمثل في “الانخراط القوي” للجنة الاشراف في مقاربة شهادة “إيزو 20121 على مستوى احترام الآجال والحوار مع الأطراف المعنية و التعبئة المسبقة  ما قبل مؤتمر الأطراف و انخراط المجتمع المدني . وكذا التنسيق القريب مع فريق اتفاقية الأمم المتحدة الاطارية حول التغيرات المناخية والتدخل السريع و الاستباقي.

وحددت بض العناصر تم أخذها بعين الاعتبار كذلك لمنح هذه الشهادة والتي تتجلى في استقبال المشاركين و الأمن  وتهيئة موقع باب “إغلي” ومعالجة الهواء ودمج التكنولوجيات الصديقة للبيئة واتخاذ اجرءات فعالة لتقليص استهلاك المياه والتدبير الأمثل لخدمة “نقل المشاركين” وتثمين نفايات المطعمة خلال مؤتمر الأطراف كوب22 عن طريق التحلل الشمسي الذي يسمح بتحويلها إلى كربون نشط، وهي سابقة على المستوى العالمي.

يشار أن مؤتمر الأطراف  كوب22  يعد ثاني مؤتمر أممي يحصل على شهادة “إيزو 20121” بعد مؤتمر باريس.

ويذكر أن شهادة “إيزو 20121” منحت ، منذ الإعلان عنها في 2012 ،  لسبع تظاهرات دولية وهي الألعاب الأولمبية بلندن سنة 2012 و أورو فيزيون لسنة 2013 و فندق “بلاثا اتيني بانكوك (تنظيم التظاهرات) والألعاب الأولمبية لريو2016 و أورو2016 بباريس وكوب21 بباريس

اترك تعليقاً