اخر المقالات: حوار تالانوا هو ما يجعل اتفاقية باريس قائمة || شبكة العمل المناخي الدولية تمنح جائزة اليوم الأحفوري للمجموعة العربية والهند || دمج الإدارة البيئية في عمليات التخطيط وصنع القرارات الحكومية || انعدام الامن الغذائي وسوء التغذية والفقر بفعل تغير المناخ يهدد الملايين || اليونسكو تعتمد الإعلان العالمي للمبادئ الأخلاقية لتغير المناخ || دعم تطوير خطة تدبير للنفايات الساحلية والنفايات البحرية || تلقيح النحل وسبل إزاحة البصمة الكربونية || إدخال مفهوم الدفع مقابل الخدمات الإيكولوجية كآلية مبتكرة || توصيات بالاستثمار الأخضر وتعزيز الأمن الغذائي والتعاون العربي || النفايات والمياه والمناخ أبرز المشاكل البيئية || نتائج تقرير “أفد” عن المشهد البيئي العربي خلال 10 سنين || قمة “كوب 23” طموحات وأمال في اتخاذ تدابير ملموسة لحماية المناخ || المنتدى العربي للبيئة والتنمية على إيقاع خطــاب بيئـي متجـدد || المناخ والتنمية المستدامة، من الاتفاقيات إلى التفعيل: رؤية البرلمانيين الأفارقة || تعزيز الإدارة التشاركية للمناطق الساحلية || طموح الاستدامة في سياق التعقيد المجالي والمجتمعات المحفوفة بالمخاطر || تعزيز سبل التعاون بين بلدان العالم الإسلامي لمكافحة آثار التغيرات المناخية   || النمو الأخضر وتنمية المجالات الخضراء بالمغرب || مساعي واعدة لثمين النفايات بأكادير الكبير || المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة يعقد دورته السابعة  في مقر الإيسيسكو بالرباط ||

iso-%d8%a5%d9%8a%d8%b2%d9%88-20121-cop22

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

حصل مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة للتغيرات المناخية الثاني والعشرون، المنظم من 7 إلى 18 نونبر بمراكش، على الشهادة الدولية الخاصة بتنظيم واستضافة الأحداث “إيزو 20121”.

وتسلم هذه الشهادة  مندوب مؤتمر المناخ مؤتمر الأطراف الثاني والعشرين ،عبد العظيم الحافي،  من قبل نائب رئيس مجموعة “مكتب فيريتاس” ، المتخصص في قياس الأداء والإشهاد، السيد مارك روسول، وذلك خلال حفل حضره مسؤولون وعدة شخصيات وأعضاء لجنة الاشراف.

وسجل مراقبو “مجموعة بورو فيريتاس” بين نقاط قوة مؤتمر الأطراف كوب 22 والتي تتمثل في “الانخراط القوي” للجنة الاشراف في مقاربة شهادة “إيزو 20121 على مستوى احترام الآجال والحوار مع الأطراف المعنية و التعبئة المسبقة  ما قبل مؤتمر الأطراف و انخراط المجتمع المدني . وكذا التنسيق القريب مع فريق اتفاقية الأمم المتحدة الاطارية حول التغيرات المناخية والتدخل السريع و الاستباقي.

وحددت بض العناصر تم أخذها بعين الاعتبار كذلك لمنح هذه الشهادة والتي تتجلى في استقبال المشاركين و الأمن  وتهيئة موقع باب “إغلي” ومعالجة الهواء ودمج التكنولوجيات الصديقة للبيئة واتخاذ اجرءات فعالة لتقليص استهلاك المياه والتدبير الأمثل لخدمة “نقل المشاركين” وتثمين نفايات المطعمة خلال مؤتمر الأطراف كوب22 عن طريق التحلل الشمسي الذي يسمح بتحويلها إلى كربون نشط، وهي سابقة على المستوى العالمي.

يشار أن مؤتمر الأطراف  كوب22  يعد ثاني مؤتمر أممي يحصل على شهادة “إيزو 20121” بعد مؤتمر باريس.

ويذكر أن شهادة “إيزو 20121” منحت ، منذ الإعلان عنها في 2012 ،  لسبع تظاهرات دولية وهي الألعاب الأولمبية بلندن سنة 2012 و أورو فيزيون لسنة 2013 و فندق “بلاثا اتيني بانكوك (تنظيم التظاهرات) والألعاب الأولمبية لريو2016 و أورو2016 بباريس وكوب21 بباريس

اترك تعليقاً