اخر المقالات: دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ || غاباتي حياتي || المهرجان الدولي لأفلام البيئة بشفشاون || السينما :صناعة ملوثة للغاية || زراعة الأنسجة ونظام التتبع عند نخيل التمر || هل يمكن للطاقة النووية العودة من القبر؟ || طرق النجاة من مستقبل حار || أسعار معتدلة للنفط في مصلحة المناخ و«أوبك» || لا نملك سوى أرض واحدة || خفايا الاتفاقيات البيئية… من الأوزون إلى المناخ || ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول ||

آفاق بيئية : روما

حماية الغطاء النباتي في الجبال: منظمة الأغذية والزراعة تنال جائزة الفريق المعني برصد الأرض من أجل أهداف التنمية المستدامة لعام 2021

منظمة الأغذية والزراعة تنال جائزة اعترافًا بعملها في قياس مؤشر هدف التنمية المستدامة 15-4-2، الغطاء الأخضر الجبلي، خلال أسبوع الفريق المعني برصد الأرض لعام 2021 
 نالت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (المنظمة)، جائزةً تكريمًا للأساليب الجديدة التي وضعتها لرصد مؤشر هدف التنمية المستدامة للغطاء الأخضر الجبلي في العالم، باستخدام الصور والنماذج الساتلية. 
وتم الإعلان عن جائزة الفريق المعني برصد الأرض من أجل أهداف التنمية المستدامة في فئة الوكالات الراعية لهذه الأهداف خلال حفل افتراضي تم تنظيمه خلال أسبوع الفريق المعني برصد الأرض لعام 2021 في إطار مبادرة يقودها الفريق المعني برصد الأرض من أجل أهداف التنمية المستدامة.
وتستند المنهجية التي تتبعها المنظمة لتبسيط عملية قياس مؤشر الغطاء الأخضر الجبلي (مؤشر هدف التنمية المستدامة 15-4-2) ورصده إلى منتجات رصد الأرض المنبثقة عن الصور الساتلية وتفسير النماذج الموثوق بها.
وقد وضعت هذه التقنية في عام 2019، وتم اختبارها في عدة بلدان. ويمكن اليوم استخدامها لرصد مؤشر الغطاء الأخضر الجبلي في أي مكان بالعالم. 
ونشرت مقالة خاصة بهذه المنهجية، التي صادق عليها فريق الخبراء المشترك بين الوكالات المعني بمؤشرات أهداف التنمية المستدامة، في عام 2021 في المجلة الدولية للمعلومات الجغرافية للجمعية الدولية المعنية بالمسح التصويري والاستشعار عن بُعد.
وتتضمن خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030 ما مجموعه 17 هدفًا للتنمية المستدامة و169 مقصدًا، و231 مؤشرًا داعِمًا لهذه الأهداف والمقاصد. وقد دأبت المنظمة، بصفتها الوكالة الراعية لواحد وعشرين مؤشرًا، على دعم اعتماد بيانات رصد الأرض والمعلومات الجغرافية المكانية باعتبارها أداة رصد هامة. 
رصد صحة النظم الإيكولوجية الجبلية
يمكن لرصد مؤشر الغطاء الأخضر الجبلي أن يوفر مع الوقت معلومات عن مدى تغير الغطاء النباتي وصحة النظام الإيكولوجي الجبلي عمومًا.
ويقول السيد Anssi Pekkarinen، كبير الموظفين في شعبة الغابات وقائد فريق التقييم العالمي لحالة الموارد الحرجية في المنظمة: “إنّ نهجنا هذا لا يسمح لنا بتوليد قيم للمؤشرات لجميع البلدان والأقاليم بالعالم استنادًا إلى مجموعات البيانات العالمية فحسب، بل يشجّع أيضًا البلدان على استخدام بياناتها الوطنية للإبلاغ عن هذا المؤشر الهام”. 
وينطوي جزء من عمل المنظمة الرامي إلى جعل رصد التقدم المحرز في مجال التنمية المستدامة أكثر دقة، على العمل الفاعل مع البلدان الأعضاء والمنظمات الشريكة لمواصلة تحسين منهجية هذا المؤشر ودعم عملية رفع التقارير الوطنية من خلال الأدوات والمواد التي من شأنها تنمية القدرات. 
وأبرمت المنظمة اتفاقات مع عدّة جهات مزوّدة للبيانات بشأن استخدام صور رصد الأرض لرصد النظم الزراعية والغذائية، ومساعدة البلدان على تحقيق أهداف التنمية المستدامة. ويشمل هذا التعاون دعم التحقق من صحة خرائط الغطاء النباتي العالمي العالية الدقة، التي تمثّل عاملًا رئيسيًا لرصد أهداف التنمية المتصلة بالأراضي. وتقوم المنظمة أيضًا ببناء القدرات في البلدان لتتمكن هذه الأخيرة من إنتاج مجموعات البيانات الخاصة بها. 
وقال السيد Pietro Gennari، رئيس الخبراء الإحصائيين في المنظمة: “يمكن لبيانات رصد الأرض، وإن لم تكن حلًّا سحريًا لجميع التحديات المتصلة بالاحتياجات الهائلة من البيانات الخاصة بأهداف التنمية المستدامة، أن تساهم بشكل كبير، في تحسين توافر مؤشرات أهداف التنمية المستدامة وجودتها واتساقها بصورة مباشرة وغير مباشرة”.
وأظهرت النتائج المنبثقة عن تقرير أعدّته المنظمة في سبتمبر/ أيلول أنّ جائحة كوفيد-19 قد أوقفت التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مقوّضةً بذلك الجهود التي بذلت على مدى عقود من الزمن من أجل التنمية. ولكن، يشير تحليل بعنوان “تتبع التقدم المحرز في مؤشرات التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة لعام 2021” إلى عدة مجالات جرى فيها إحراز التقدم في السنوات الأخيرة، بما يشمل الإدارة المستدامة للغابات.
يشار أن جوائز الفريق المعني برصد الأرض من أجل أهداف التنمية المستدامة تعترف بالإنتاجية والابتكار والإبداع والجهود التي يحتذى بها في استخدام رصد الأرض دعمًا للتنمية المستدامة. وتعطى هذه الجوائز السنوية التي أطلقت في عام 2019، إلى أولئك الذين يؤثرون في رصد الأهداف العالمية الـسبعة عشر التي حددتها الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً