اخر المقالات: المسار السريع للطاقة النظيفة || 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ || إنجازات ومبادرات بيئية رائدة في زمن التغير المناخي والطاقات المتجددة || اتجاه جديد من أجل كوكب الأرض || مشروع خدمات النظام الايكولوجي يصيغ خطة عمل لتعزيز القدرات ||

واشنطن : نادية الدكروري

 

فى تصريح “للدستور الأصلى” أكدت أنيتا نيلسون مدير مكتب الأمان النووى بالوكاله الدوليه للطاقه الذريه إستمرار التعاون بين الوكاله و مصر فيما يخص إحتياطات الأمان و الإستعداد   لبناء المحطات النوويه المصريه و فق ما هو مخطط له بالبرنامج النووى المصرى.

 وأوضحت أنيتا على هامش ندوه عن الطاقه النوويه بمؤتمر الرابطه الأمريكيه أن مصر موقعه على إتفاقية الحد من إنتشار السلاح النووى و بعض بنود الإتفاقيه تخول لنا إستمرار  التعاون مع مصر ومساعدتها بعيدا عن أية تغييرات سياسيه ممكن أن تحدث بها طالما لا تخل ببنود الإتفاقية.

 ورفضت أنيتا الإدلاء بتصريحات حول التقارير التى يقوم خبراء الوكاله بكتابتها عن أحوال المفاعلات البحثيه المصريه و أكتفت بالقول ” لن أدلى بأية تصريحات فى هذا الشأن لحساسية التحدث عن نتائج تقارير الخبراء، ولكن تقوم الوكاله بإرسال نسخ من هذه التقارير الى الجهات المعنيه فى مصر “، يذكر أن بعض التقارير التى حصل عليها “الدستور الأصلى” أثبتت  سوء أحوال المفاعلات البحثيه و منها مفاعل أنشاص الأول و ضعف قدرات الصيانه والأمان به، فى الوقت الذى قامت فيه السلطات المصرية فى وقت لاحق بتأجيل طرح أول مناقصة   لإنشاء المحطات النوويه الى أجل غير معلوم و التى كان من المقرر عقدها خلال هذا الشهر.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً