اخر المقالات: شرطة بيئية بالمغرب || حديقة في نفق نيويوركي || مستقبل الأغذية والزراعة:توجهات وتحديات || القمة العالمية السنوية لتغير المناخ بمدينة أكادير || خارطة طريق للرئاسة المغربية لمؤتمر تغير المناخ برسم سنة 2017 || تتويج المغرب في المنتدى العالمي للتكنولوجيات النظيفة || الجفاف يؤدي إلى ارتفاع حاد في أسعار الغذاء في منطقة شرق أفريقيا || ماستر جامعي مهني لتدبير التدقيق في المجال الطاقي || النقل المستدام يعزّز التنمية || التنمية المستدامة تحقق الأرباح وتخلق الوظائف || عدد فبراير من مجلة “البيئة والتنمية” || هندسة تغيير المناخ || ترامب ينحر الدجاجة || ساعة القيامة البيئية || المناطق الرطبة من أجل الحد من الكوارث الطبيعية || المنتزه الوطني لاخنيفيس بالمغرب : بهاء الطبيعة || خطاب تاريخي للعاهل المغربي بقمة الاتحاد الافريقي || الملايين يواجهون نقصاً في الأغذية في القرن الأفريقي || توزيع أفرنة غازية لتخفيف الضغط على استخراج الخشب الأخضر || جمالية البيئة المعمارية بالمغرب في خطاب المغفور له الملك الحسن الثاني ||

واشنطن : نادية الدكروري

 

فى تصريح “للدستور الأصلى” أكدت أنيتا نيلسون مدير مكتب الأمان النووى بالوكاله الدوليه للطاقه الذريه إستمرار التعاون بين الوكاله و مصر فيما يخص إحتياطات الأمان و الإستعداد   لبناء المحطات النوويه المصريه و فق ما هو مخطط له بالبرنامج النووى المصرى.

 وأوضحت أنيتا على هامش ندوه عن الطاقه النوويه بمؤتمر الرابطه الأمريكيه أن مصر موقعه على إتفاقية الحد من إنتشار السلاح النووى و بعض بنود الإتفاقيه تخول لنا إستمرار  التعاون مع مصر ومساعدتها بعيدا عن أية تغييرات سياسيه ممكن أن تحدث بها طالما لا تخل ببنود الإتفاقية.

 ورفضت أنيتا الإدلاء بتصريحات حول التقارير التى يقوم خبراء الوكاله بكتابتها عن أحوال المفاعلات البحثيه المصريه و أكتفت بالقول ” لن أدلى بأية تصريحات فى هذا الشأن لحساسية التحدث عن نتائج تقارير الخبراء، ولكن تقوم الوكاله بإرسال نسخ من هذه التقارير الى الجهات المعنيه فى مصر “، يذكر أن بعض التقارير التى حصل عليها “الدستور الأصلى” أثبتت  سوء أحوال المفاعلات البحثيه و منها مفاعل أنشاص الأول و ضعف قدرات الصيانه والأمان به، فى الوقت الذى قامت فيه السلطات المصرية فى وقت لاحق بتأجيل طرح أول مناقصة   لإنشاء المحطات النوويه الى أجل غير معلوم و التى كان من المقرر عقدها خلال هذا الشهر.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً