اخر المقالات: الدورة 21 لمنتدى آفاق المغرب بباريس : تقريب الوسط المهني المغربي من الشباب || تعزيز القدرات في المجال البيئي و المناخي على مستوى التخطيط المحلي || المسألة البيئية بالمغرب على ضوء القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. || إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج عمل الجماعات الترابية || مسابقة مشوقة عن طائر الحبارى || الماء كقوة لتعزيز السلام || متحف لحضارة الماء بالمغرب || تدابير المغرب لمكافحة تغير المناخ || التنمية استمرار || كيف يجعل العمل المناخي أميركا عظيمة مرة أخرى || مستقبل أخضر: التنمية المستدامة في عالم عربي متغيّر || المغرب بين البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية || الاستدامة في عصر ترامب || تعميم إدارة مخاطر الجفاف || الاقتصاد الدائري وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي في المجال السياحي || صفر نفايات في البحر الأبيض المتوسط : الموارد الطبيعية و الأغذية و المعرفة || الشباب وآفاق التنمية واقع متغير || نحو معيار جديد قوامه احترام سيادة القانون واستئصال الفساد || الثقافات الجبلية : احتفال بالتنوع وترسيخ للهوية || الجبال : أبراج مائية للعالم ||

واشنطن : نادية الدكروري

 

فى تصريح “للدستور الأصلى” أكدت أنيتا نيلسون مدير مكتب الأمان النووى بالوكاله الدوليه للطاقه الذريه إستمرار التعاون بين الوكاله و مصر فيما يخص إحتياطات الأمان و الإستعداد   لبناء المحطات النوويه المصريه و فق ما هو مخطط له بالبرنامج النووى المصرى.

 وأوضحت أنيتا على هامش ندوه عن الطاقه النوويه بمؤتمر الرابطه الأمريكيه أن مصر موقعه على إتفاقية الحد من إنتشار السلاح النووى و بعض بنود الإتفاقيه تخول لنا إستمرار  التعاون مع مصر ومساعدتها بعيدا عن أية تغييرات سياسيه ممكن أن تحدث بها طالما لا تخل ببنود الإتفاقية.

 ورفضت أنيتا الإدلاء بتصريحات حول التقارير التى يقوم خبراء الوكاله بكتابتها عن أحوال المفاعلات البحثيه المصريه و أكتفت بالقول ” لن أدلى بأية تصريحات فى هذا الشأن لحساسية التحدث عن نتائج تقارير الخبراء، ولكن تقوم الوكاله بإرسال نسخ من هذه التقارير الى الجهات المعنيه فى مصر “، يذكر أن بعض التقارير التى حصل عليها “الدستور الأصلى” أثبتت  سوء أحوال المفاعلات البحثيه و منها مفاعل أنشاص الأول و ضعف قدرات الصيانه والأمان به، فى الوقت الذى قامت فيه السلطات المصرية فى وقت لاحق بتأجيل طرح أول مناقصة   لإنشاء المحطات النوويه الى أجل غير معلوم و التى كان من المقرر عقدها خلال هذا الشهر.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً