اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

 

محمد التفراوتي : أثينا

نظم برنامج أفق  2020 بناء القدرات / البرنامج المتوسطي للبيئة  ورشة عمل إقليمية “كيف يمكن لأعضاء البرلمانات المساهمة في بيئة نظيفة وفعالة في البحر الأبيض المتوسط ​​” بأتينا عاصمة اليونان  ايام /2322  أكتوبر الجاري..

و انتخب محمد عامر  الوزير السابقالمنتدب المكلف بالجالية المغربية بالخارج، نائبا ثانيا لرئيسة حلقة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة (COMPSUD) بصفته نائبا برلمانيا .amaer_athenes

وشهدت هذا الورشة مشاركة قوية لوفد مغربي  يتشكل من برلمانيين و المجتمع مدني وإعلاميين ،   نشطوا الملتقى بتدخلات علمية دقيقة وعكسوا المشهد البيئي المغربي والحركية الدؤوبة التي يعرفها المغرب ، حيث أشار كل من الفاعل الجمعوي محمد فتوحي والاعلامية زهور حميش وكذا نخبة البرلمانيين المشاركين  من قبيل موح رجدالي ، محمد عبو ، عادلشكيليطو ومحمد عامر،  عن مختلف الاشكالات المرتبطة بقضايا تلوث حوض المتوسط والمساعي المبذولة من موقع المغرب على مستوى تعزيز ترسانته القانونية وإصلاح منظومته البيئية  في مختلف المجالات.

وطالب السيد محمد عامر لدى تدخله بالبرلمان اليوناني بإنجاز دليل لأحسن الممارسات في مجال حماية بحر الابيض المتوسط من التلوث مع وجوب إدراج إشكالية التلوث في المتوسط في السياسات العمومية  و ضرورة تعبئة البرلمانيين وفعاليات المجتمع المدني والإعلام في تنزيل المقاربة المعتمدة في الموضوع…

وذكر بالإصلاحات العميقة في ميدان البيئة والمتمثلة أساس في  إقرار قانون جديد للماء يؤسس للتدبير المندمج واللامركزي التشاركي للموارد المائية  ، وتعميم الماء الشروب في المجال الحضري ، وبلوغ نسبة  تعميم 75 في المائة في المجال القروي ، واستعرض مزايا البرنامج الوطني لاقتصاد الماء والذي يتوخى توفير 2 مليار و400 مليون متر مكعب في السنة والبرنامج الوطني لتحلية ماء البحر الذي ينشد إنتاج 400 مليون متر مكعب في السنة صالحة للشرب .

وأشار  السيد عامر، أمام برلمانيي الضفتين ،بعض الانجازات  المغربية في المجال كالبرنامج الوطني لمعالجة النفايات الصلبة والسائلة  وكذا إنشاء 43 محطة لمعالجة المياه العادمة،  13 منها تهم مدن في ضفة البحر الابيض المتوسط و33 محطة في طور الانجاز منها 5 مدن أخرى  كذلك بالحوض المتوسطي…

يذكر  مبادرة “أفق 2020″ يعمل على إزالة التلوث في البحر الأبيض المتوسط من خلال بناء القدرات وأنشطة التوعية، كما يعزز تكامل  إدماج القضايا البيئية في سياسات القطاعات الأخرى.

سيكون لنا عودة لملتقى أثينا بتفصيل

كلام الصورة

السيد محمد عامر،  البرلماني المغربي، السيد مايكلسكولوس كاتب عام حلقة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة”كمبسود” (COMPSUD)،ورئيس مكتب معلومات البحر المتوسط للبيئة والثقافة والتنمية المستدامة (MIO-ECSDE)

إليانا باناريتي الرئيسة السابقة ل “كمبسود” (COMPSUD)، و السيدة ديونيسيا ثيودور افجرنوبولو الرئيسة الجديدة ورئيسة اللجنة الدائمة لحماية البيئة الخاصة في البرلمان اليوناني  ثم السيد أنطونيوس راموس بريتو، رئيس لجنة البيئة في البرلمان البرتغالي ونائب الأول الرئيس جديد COMPSUD.

اترك تعليقاً