اخر المقالات: “النخلة بعيون العالم” تواصل قبول أجمل صور العالم للشجرة المباركة || التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر || الطبيعة الأم ضد تغير المناخ || إحصاءات بيئية تدق ناقوس الخطر || الفيلم  الوثائقي “المملكة المستدامة” || منح شهادة “إيزو 20121” لمؤتمر الأطراف كوب 22 || “مسارات 2050”: مبادرة لتطوير نموذج اقتصادي منخفض الكربون || تجربة واحة ليوا أمام مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ بمراكش || محرك مبادرات وتمويلات المساهمات المعتزمة المحددة وطنيا NDCs || إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة || شراكة بين المغرب والولايات المتحدة الامريكية فيما يتعلق بالتدبير المستدام  للموارد الغابوية || قمة نساء الرائدات تجمع قياديات من أجل المناخ بمؤتمر COP22 || إطلاق شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل || تعزيز تكيف منطقة البحر المتوسط مع تقلبات المناخ || خطاب ملكي بقمة العمل الإفريقية خلال مؤتمر الأطراف COP22 || يخت عملاق لتنظيف المحيطات || مشاريع بيئية نموذجية بمدينة مراكش  || يوم التربية بمؤتمر الأطراف COP22 || الأميرة للا حسناء تفتتح يوم المحيط بمؤتمر الأطراف “كوب 22 “ || شجرة الزيتون ومواجهة آثار التغيرات المناخية ||

khawla2

يعقد ولمدة أسبوع مفاوضات تسبق اعتماد الدليل الإرشادي للحوكمة بشأن ملكية الأراضي  فيما يتصل بالأمن الغذائي ، الصيد البحري والغابات بمقر منظمة الاغذية والزراعة (الفاو) في العاصمة الإيطالية روما .

يحضر الاجتماعات ممثلون عن الدول  بعض الدول مثل الولايات المتحدة الامريكية.

حضر ممثلون رسميون للحكومة ، فريق دعم تقني من قانونيين ومتخصيين في المجالات المختلفة التي تغطيها المفاوضات.

فريق المجتمع المدني تميز بتنظيمه العالي وحضوره الكبير وعمق إلمامه بالمواضيع الخلافية الرئيسية وتم تعيين متحدث عن المجتمع المدني في كل مجموعة ومنسق لكل مجموعة .تم تكوين فرق خمسة لنقاش المواضيع الأساسية .

تحضر رئيسة جمعية اصدقاء البيئة ممثلة عن منطقة غرب آسيا وشمال افريقيا  الأستاذة خولة المهندي وهي الممثل الوحيد عن المنطقة في هذه الاجتماعات.

في اليوم الأول للمفاوضات الرسمية كانت المهندي المتحدث الرسمي عن المجتمع المدني في الموضوع الأول الذي طرح خلال الجمعية العمومية .

وخلال الاجتماعات التي سبقت بدئ المفاوضات تولت رئيسة جمعية أصدقاء البيئة مهام المنسق للمجموعة الثانية : ملكية الأراضي والإصلاحات.

كما حضرت اللقاء الذي دعى لها ممثلو الولايات المتحدة للتقريب بين مواقفهم ومواقف المجتمع المدني وخلال الاجتماعات طرحت مع زملائها المواقف الثابتة للمجتمع المدني وقدموا تعليقاتهم على الورقة التي تمثل ملخص مواقف الولايات المتحدة.

واستعرضوا الورقة المقابلة التي قدمتها أربعون مؤسسة من المجتمع المدني إلى ممثلي الوفد الرسمي لبلدهم والتي تؤيد ما اتفقت عليه مؤسسات المجتمع المدني المجتمعية في فيينا الآن والجمعيات التي اجتمعت الشهر الماضي.

تطرقت رئيسة جمعية أصدقاء البيئة إلى موقف الجمعيات من المنهجيات القائمة على إملاءات السوق مؤكدة موقف المجتمع المدني من أنها أثبتت على الواقع وفي أماكن مختلفة من العالم محدوديتها وفشلها في تحقيق الأمن الغذائي في الواقع كان لها آثار سلبية هددت الأمن الغذائي لدى مناطق ومجتمعات تدور حياتها حول إنتاج الغذاء كالمزارعين والصيادين.

كما أوضحت المهندي أن المنطقة العربية لها خصوصيتها   من حيث مشاكل ومعوقات فرضت على المنطقة كالحروب التي فرضت عليها. وأن عددا من الأراضي العربية لا تعاني من المشاكل التقليدية التي يعالجها الدليل كالحوكمة لأن تلك الأراضي في الواقع ترزح تحت سلطة الاحتلال وفلسطين العربية مثال لذلك. وسألت الوفد الأمريكي عن موقفهم من ذلك كما طلبت منهم التأييد لمقرح المجتمع المدني بالإشارة إلى هذا الوضع الخاص.

ودعت رئيسة جمعية أصدقاء البيئة والتي تشارك  في المفاوضات الأخيرة التي تسبق اعتماد الدليل الإرشادي الجديد لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو) في العاصمة الإيطالية روما إلى  اجتماع إقليمي لدول الشرق الأدنى (غرب آسيا وشمال أفريقيا) حضره عدد من الممثلين المقيمين في روما عن هذه الدول ومن بينهم الكويت وعمان ومصر وسوريا والسودان وإيران وحضرها كل من السيد جواد تفكوليان سفير الجمهورية الإيرانية والممثل المقيم في روما د.حسن الجنابي سفير الجمهورية العراقية ، الممثل المقيم في روما المهندس فيصل الحساوي الممثل المقيم لدولة الكويت في روما  د.عمار عواد المستشار بالسفارة السورية بروما ، د.رسمي محمود المنسق مع منظمات الأمم المتحدة لسلطنة عمان في روما. د.محمد الطيب الفقي الممثل الدائم للسودان في روما ، السيدة فاطمة ممثلة عن جمهورية مصر العربية.

 قدمت خلاله ممثلة المجتمع المدني للشرق الأدنى  ملخصا لتاريخ تطوير الدليل الإرشادي مبينة أن العملية استغرقت سنتين تم خلالهما عقد ثمانية اجتماعات إقليمية تشاروية واجتماعات أخرى متعددة نتج عنها أوراقا إقليمية حول أولويات تلك المناطق فيما يتعلق بملكية الأراضي والأمن الغذائي وكان من بيها الاجتماع الذي عقد في عمان مايو 2010 وحضرته رئيسة جمعية أصدقاء ضمن خبراء المنطقة في ها المجال.

واستعرضت مع المجتمعين أهم ماورد في الورقة الإقليمية التي كتبها المجتمعون في عمان من ممثلي حكومات ومؤسسات تطوعية ومؤسسات أكاديمية وبحثية مبينة أن معظم ما ذكر في الورقة لم يتم تبنيه في الدليل الإرشادي على الأخص ما يتعلق بخصوصية المنطقة من وجود أراض محتلة فيها (فلسطين العربية وأراضي عربية أخرى ترزح تحت الاحتلال) وتعرضها لحروب فرضت عليها ، فضلا عن قضية ندرة المياه فيها.

كما استعرضت المهندي ماتم خلال الأيام السابقة في المفاوضات ومايتوقع حدوثه في الأيام القادمة حيث أوضحت أن الجمعية العمومية استمرت في نقاش بعض النقاط الخلافية حتى منتصف ليل أمس وعاد المشاركون ليجتمعوا ضمن مجموعات صباح اليوم لتعقد المجموعة العمومية من بعد الظهر وتستمر في الغالب حتى منتصف الليل.khawla

وأوضحت أن بعض الدول جاءت مستعدة وبأجندات واضحة تدافع عنها باستماتة وتبدي عدم استعدادها للتخلي عنها بينما المجموعة العربية شبه غائبة وليس هناك من يطرح قضياها فيماعدا ما يمكن للمهندي مع زملائها من ممثلي المجتمع المدني طرحه، إلا أن موقفهم بات أكثر صعوبة مع وصول تعليمات من رئاسة المؤتمر بتقليل مداخلات المجتمع المدني والتركيز على ممثلي الدول في المواضيع الخلافية الأمر الذي احتجت عليه مؤسسات المجتمع المدني وعدد من الدول المؤمنة بدورها إلا أن الفرص التي تسنح لها أقل مما يسنح للدول.

كما قدمت المهندي ثلاثة من زملائها من ممثلي المجتمع المدني وهم ستيفان برمنتير (من منظمة أوكسفوم) أنجل سترابزون (من منظمة لا فيا كامباسينا – الأرجنتين (  وفلورانس كرووف (من منظمة فيان -بلجيكا)) حيث أسهم كل منهم في شرح جزء مهم فشرحت فلورانس العملية السابقة وركز ستيفان على مايمكن وما لايمكن للدول عمله الآن لإدخال تعديلات على الدليل وتحدث أنجيل عن موضوع أراضي الرعي ومدى أهمية الإشارة إليها مبينا أنه موضوع يعني منطقة الشرق الأدنى بشكل كبير.

شكر المجتمعون ممثلة المجتمع المدني على هذه المبادرة وتم الاتفاق على التواصل في الفترة القادمة لتعزيز التعاون لأجل مصلحة دول الإقليم.

يشار أنه قد تم البدء اليوم في قراءة المواصفة من أول ورقة فيها سطرا سطرا في الجمعية العمومية وهذه هي المرحلة الأخيرة من المفاوضات بعد الانتهاء من مجموعات العمل التي هدفت لتقريب وجهات النظر في الأمور الخلافية إلا أن مجموعات عمل طارئة تم إنشاؤها من قبل رئاسة المؤتمر لمواضيع استمر الخلاف بها لما بعد الساعات الأخيرة من وقت الجمعية العمومية ومنها موضوع “الاستثمار” والذي استغرق نقاش موضوع الإجراءات الاحتياطية حيزا كبيرا من وقته دون الوصول إلى حل نهائي بسبب حرص المجتمع المدني على حفظ حقوق المجتمعات من تأثيرات القرارات الخاطئة وتمسك بعض الدول بعدم قبول هذا الإجراء. ولازالت المفاوضات مستمرة.

في الوقت نفسه يعمل عشرة من ممثلي المجتمع المدني في ثلاث مجموعات لإعداد بيان للمجتمع المدني يوزع على المجتمعين صباح غد قبل بدء المفاوضات للتذكير بالمبادئ الأساسية التي يؤكد عليها المجتمع المدني، ومن بينها بند حول الأراضي المحتلة استطاعت وضعه الناشطة البحرينية خولة المهندي.

ويذكر أن للمجتمع المدني مواقف أساسية تسعى للدفاع عنها جميعها وتقع تحت بند تحقيق الأمن الغذائي للعالم لاسيما دعم الأفراد والمجموعات  الأضعف  كالشعوب الأصيلة والمرأة في أماكن تمنع فيها من ملكية أراضيها أو الوصول إلى مصادر الغذاء فيها كبعض الدول الأسيوية التي لازالت تحرم على المرأة ملكية الأراضي وتحولها للرجال فقط.

اترك تعليقاً